المراهقة الإيرانية من دون غطاء رأس: "الرقص ليس جريمة" (فيديو وصور)

9 تموز 2018 | 13:58

المصدر: "تويتر"، "إنستغرام"

  • المصدر: "تويتر"، "إنستغرام"

مائدة.

اعتقلت مراهقة إيرانية بعدما نشرت مقطع فيديو في حسابها عبر "إنستغرام" ظهرت فيه وهي ترقص من دون غطاء على رأسها. المراهقة التي تدعى مائدة حجابري (18 عاماً) حصدت أكثر من 50 ألف مشاهدة على الفيديو حيث ظهرت فيه ترقص على أغنيات إيرانية وغربية، بالاضافة إلى صور "سِلفي" ولقطات مع أصدقائها وعائلتها.

واعترفت حجابري التي أطلّت على القناة الايرانية الرسمية بأنها "خرقت الأعراف"، فيما أصرّت على أنّها لم تكن تقصد ما فعلته، مبررة "فعلتها" بأنها كانت تحاول الفوز بعدد إضافي من المتابعين. ولم يُعرف ما إذا كان اعترافها هذا تمّ تحت الضغط، وفق موقع "الدايلي ميل" البريطاني.

ووفق أحد المواقع الايرانية، فإنّ حجابري وثلاثة آخرين أدينوا بالتهمة نفسها في الأسابيع الأخيرة قبل تحريرهم بكفالة مالية.

حجابري نشرت نحو 300 فيديو في حسابها ظهرت في كثير منها ترقص على الطريقة الإيرانية من دون غطاء على الرأس، ليتمّ التداول فيها في عدد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وإزاء اعتقال حجابري، أقدمت عدد من النساء الإيرانيات على التضامن معها ونشرن عدداً من الفيديوات ظهرن فيها من دون غطاء على الرأس، وأطلقن هاشتاغاً بعنوان "الرقص بحرية"، "الرقص ليس جريمة".

الشرطة الايرانية أعلنت عن عزمها ملاحقة حسابات مماثلة عبر "إنستغرام" وتدرس السلطة القضائية قراراً قد يفضي إلى حظره.

يذكر انّ إيران قامت بحظر "فايسبوك"، "يوتيوب"، "تويتر"، "تيلغرام". ملايين الايرانيين يستمرون باستخدام هذه التطبيقات "في بي أن" وعبر طرق أخرى. وفي العام 2014، حكمت السلطات الإيرانية على ستة رجال ونساء بالسجن عاماً و91 جلدة بعدما ظهروا في مقطع فيديو يرقصون على أغنية "هابي" للمغني فاريل وليمز.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard