جولة داخل دير القديس سمعان... إبداع معماري مبهر (صور)

9 تموز 2018 | 14:24

المصدر: "النهار"

الدير.

يعتبر دير سمعان إبداعاً معمارياً مبهراً، منحوتاً بقلب جبل المقطم بـ #مصر، حيث يمتاز بجمال الطبيعة وتناغمها مع الفن المعماري المميّز الذي بُني به الدير.

يقول المرشد السياحي ومنظم الرحلات محمد جمال، إن سمعان الخراز أو سمعان الدباغ هو أحد قديسي الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، كان في عهد الخليفة الفاطمي المعز لدين الله، وكان القديس رجلاً تقياً صالحاً يعمل في دباغة الجلود وإصلاح الأحذية.

يتابع أن الدير يقع في منطقة الأباجية بالمقطم، كما يحتوى على 4 كنائس هي كاتدرائية السيدة العذراء والقديس سمعان الخراز، كنيسة الأنبا إبرام بن زرعة السرياني، كنيسة مار مرقس وقاعة القديس سمعان الخراز التي تتسع لـ2000 شخص، مضيفاً أنه وقع الاختيار على مغارة تم اكتشافها عام 1974، وجرى تكليف مهندس معماري وضع تصميماً لها، وبُني الدير بشكل تدريجي، بسواعد أبناء "حي الزبالين" بالمقطم، الذين نقلوا أكثر من مليونين ونصف المليون حجر لبناء الدير. واستمر العمل حتى وصل الدير لشكله الحالي وهو يعد "جوهرة معمارية" في قلب الجبل على مساحة 1000 متر تقريباً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard