14 قتيلاً بمواجهات في جنوب غرب نيكاراغوا

9 تموز 2018 | 08:53

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

متظاهر يطلق النار خلال تظاهرة احتجاجية على الرئيس أورتيغا (أ ف ب).

قُتل 14 شخصاً على الأقل في جنوب غرب #نيكاراغوا خلال اشتباكات بين قوات حكومية ومعارضين للرئيس دانيال أورتيغا، في وقت تشهد البلاد موجة احتجاجات للمطالبة برحيل الرئيس الذي رفض طلب المعارضة تقديم موعد الانتخابات. 

ودهمت قوات حكومية ولا سيما عناصر من مكافحة الشغب وعناصر شبه عسكريين مدينتَي ديريامبا وجينوتيبي من أجل إزالة حواجز أقامها معارضون.

وقالت رئيسة المركز النيكاراغوي لحقوق الانسان فيلما نونيز لوكالة فرانس برس إن "الأمر كان مرعبًا. هناك 14 قتيلا على الأقل. هذا العدد يشمل عنصرا على الأقل من قوات مكافحة الشغب وعنصرا من القوات شبه العسكرية واثنين من رجال الشرطة".

ودخل رجال مدججون بالأسلحة ويرتدون ثيابا مدنية برفقة الشرطة عند السادسة صباحا إلى هاتين المدينتين في مقاطعة كارازو، حيث دمّروا المتاريس وسط إطلاق للنار، بحسب ما افاد شهود وجمعيات مدافعة عن حقوق الإنسان.

وأضافت نونيز "بدا وكأنه جيش احتلال. لقد اجتاحوا كل المتاريس. هناك قتلى آخرون لا يمكننا التأكد من هوياتهم. هناك عدد كبير من السجناء والجرحى. كارثة".

"كل ما اسمعها، بتوجعني معدتي"!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard