2018 FIFA WORLD CUP RUSSIA™14 Jun - 15 Jul

نيمار يؤكد أن الإقصاء أسوأ لحظة في مسيرته

  • المصدر: "أ ف ب"
  • 7 تموز 2018 | 20:14

أعرب نجم المنتخب البرازيلي  نيمار  عن حزنه الشديد لخروج منتخب بلاده من الدور ربع النهائي لنهائيات كأس العالم في روسيا عقب الخسارة امام بلجيكا 1-2 في كازان.

وكتب نيمار  على "انستاغرام" "أستطيع أن أقول إنها أسوأ لحظة في مسيرتي، والألم شديد لأننا كنا نعرف أنه كان يمكننا أن نذهب بعيدا، ونعلم أننا حصلنا على فرصة للذهاب بعيدا، لصناعة التاريخ ... ولكن لم يكن ذلك ليحصل في هذه المرة".

وتخلفت البرازيل بهدفين نظيفين في الشوط الاول من مواجهتها لبلجيكا، لكنها فشلت في تفادي الخسارة في الشوط الثاني على الرغم من تقليصها الفارق عبر البديل ريناتو أوغوستو.

وجاء اقصاء البرازيل من المونديال الروسي بعد 4 اعوام على الخروج الكارثي من نسخة 2014 على ارضها حين تعرضت لخسارة مذلة امام المانيا 1-7 في دور الاربعة. وغاب نيمار عن الخسارة المذلة بسبب الاصابة في ظهره تعرض لها في الدور ربع النهائي امام كولومبيا.

وكان نيمار  انضم الى منتخبه للمشاركة في مونديال روسيا بعد عودته للتو الى الملاعب اثر تعافيه من عملية جراحية في مشط قدمه اليمنى بسبب تعرضه لكسر في 25 شباط الماضي مع فريقه باريس سان جرمان في مباراة ضد مرسيليا في الدوري الفرنسي.

وأضاف نيمار "من الصعب العثور على القوة التي نرغب فيها من أجل العودة ولعب كرة القدم، لكنني متأكد من أن الله سيعطيني القوة الكافية لمواجهة أي شيء".

وتابع "سعيد جدا بكوني جزء من هذا الفريق، وأنا فخور بكل شخص. لقد أوقفوا حلمنا لكنهم لم يأخذوه من عقولنا أو قلوبنا".

وسيبلغ المهاجم الذي أصبح أغلى لاعب في العالم عندما ترك برشلونة الاسباني للانضمام إلى باريس سان جرمان العام الماضي مقابل 222 مليون يورو، سن الثلاثين في النسخة المقبلة المقررة في قطر عام 2022.

وخرجت البرازيل من الدور ربع النهائي للعرس العالمي للمرة الثالثة في النسخ الاربع الاخيرة وتحديدا منذ تتويجها باللقب الخامس في تاريخها عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان معا.

كما انها المرة الرابعة تواليا التي تودع فيها البرازيل النهائيات على يد منتخب اوروبي منذ 2002 (فرنسا 2006 وهولندا 2010 والمانيا 2014).

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard