كلود لانزمان، الرجل الذي أنقذ ستة ملايين يهودي!

6 تموز 2018 | 19:04

المصدر: "النهار"

كلود لانزمان أثناء تصوير "آخر الظالمين" (2013).

كلود لانزمان الذي رحل أمس في #باريس عن 92 عاماً، أجاد اللعب بالخيوط. في الصحافة والعلاقات الإنسانية والسياسة والسينما. ترأس تحرير مجلة “الأزمنة الحديثة” وكان صديقاً لسارتر ودولوز، عشيقاً لسيمون دو بوفوار، مقاتلاً في المقاومة الفرنسية، متزلجاً بارعاً وطيّاراً ومتسلقاً الجبال وبطلاً رياضياً. عرف عبد الناصر وبومدين وبن بلة، كلّفه مناحيم بيغن بإنجاز فيلم، عاش الحرب العالمية الثانية وناصر الثورة الجزائرية وعاصر أيّار 68، وحتى أيامه الأخيرة كان يوقّع على عرائض دعماً للاجئين. كان مقرّباً من باردو وبلموندو ودونوف، دفعهم إلى الشهرة، وغازل “الموجة الجديدة”. طارده النازيون، اشتغل صلة وصل بين دوغول وماو. عاش الوجود على أوسع نطاق. حياته لا تشبه سوى أفلام المغامرات، كان فيها على كلّ الجبهات.  

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard