تسمّم زوجين بغاز "نوفيتشوك" في سالزبري: الشرطة البريطانيّة تواصل تحقيقاتها

6 تموز 2018 | 18:02

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

عنصران من الشرطة البريطانية امام منزل في امزبيري (أ ف ب).

حاولت #الشرطة_البريطانية جاهدة اليوم العثور على الغرض الذي تسبب في تسمّم زوجين بريطانيين بغاز الاعصاب "#نوفيتشوك" المصنّع في العهد السوفياتي، في جنوب غرب #انكلترا، حيث تعرض جاسوس روسي وابنته للتسميم بالغاز نفسه قبل اربعة اشهر.

ومرضت دون ستورغيس (44 عاما) وتشارلي راولي (45 عاما) السبت في امزبيري، البلدة الصغيرة في مدينة #سالزبري، حيث تسمم الجاسوس الروسي #سيرغي_سكريبال وابنته يوليا في 4 آذار، ما اثار المخاوف مجددا بين السكان المحليين.

وقالت الشرطة انها تأكدت من ان الزوجين، وهما في حالة حرجة في المستشفى، تعرضا لغاز اعصاب بعدما "تعاملا مع غرض ملوث".

ولم تستبعد الشرطة احتمال تعرض اشخاص آخرين بلسم الذي تشتبه في انه من مخلفات المحاولة الفاشلة لقتل سكريبال وابنته، رغم انها ليست متأكدة من ذلك.

وقال جيفري (66 عاما)، احد السكان المحليين، لوكالة "فرانس برس": "الامر مخيف جدا". واضاف: "انه مادة، وليس مسدسا او سكينا تستطيع العثور عليه والتخلص منه. انه شيء مختلف، ويمكن ان يكون على ذلك المقعد... هذا امر يقلقني". 

وقالت مادلين ويب البالغة 82 عاما: "من السيىء ان يحصل ذلك قبل اشهر عدة، والآن يبدأ من جديد".

وتلقي لندن باللوم على روسيا في الهجوم على سكريبال، بحيث اتهم وزير الداخلية ساجد جاويد موسكو الخميس باستخدام بريطانيا "مكباً للسم".

ونفت #روسيا بشدة هذه الاتهامات.

وقال جاويد للبرلمان: "حان الوقت كي تقدم الدولة الروسية تفسيرا لما حدث بالضبط". واضاف: "من غير المقبول بتاتا أن يصبح شعبنا هدفا، اكان متعمدا ام عرضيا، وان تصبح شوارعنا وحدائقنا وبلداتنا مكبات للسم". 

الا ان روسيا سارعت الى الرد، واتهمت بريطانيا بممارسة "العاب سياسية قذرة"، ومحاولة "تعكير المياه" و"تخويف موطنيها".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا للصحافيين: "ندعو قوات الامن البريطانية الى عدم التورط في الاعيب سياسية قذرة بدأتها بعض الجهات في لندن، والى التعاون اخيرا مع قوات الامن الروسية حول التحقيق". 

وتابعت ان "على حكومة تيريزا ماي وممثليها الاعتذار عن كل ما صدر منهم أمام روسيا، وأيضا أمام الاسرة الدولية، لكن ذلك سيحصل لاحقا".

وادى حادث سكريبال الى ازمة ديبلوماسية كبيرة دفعت بريطانيا وحلفاءها الى سحب موظفين ديبلوماسيين من موسكو، بينما اتخذت موسكو خطوات مماثلة.

و"نوفيتشوك" غاز اعصاب له استخدامات عسكرية، وقد طوّره الاتحاد السوفياتي خلال الحرب الباردة. وصرح عالم يعمل في الحكومة لشبكة "بي بي سي" الخميس ان حدة هذه المادة تقلّ بفعل الماء واشعة الشمس، ما يعني انه من غير المرجح ان حادث التلوث وقع في العراء. وقال ان هذه المادة سامة الى درجة انه يمكن الجلد ان يمتصها. 

واعلنت الشرطة الاربعاء "حادثا خطيرا" بعد انهيار ستورغيس وراولي السبت.

وافترضت الشرطة في البداية انهما تناولا كمية ملوثة من المخدرات غير القانونية، الا ان اختبارات جرت في مختبر تابع لوزارة الدفاع اظهرت انهما تعرضا لغاز "نوفيتشوك".

وقال احد اصدقاء راولي لـ"فرانس برس" انه كان يستخدم المخدرات، وان ستورغيس تعيش في نزل للمشردين في سالزبيري.

ويعمل نحو 100 محقق في مكافحة الارهاب حاليا، الى جانب الشرطة، في التحقيق. كذلك، يشاهد عناصر شرطة يرتدون المعدات الواقية في شوارع سالزبري الهادئة.

وتم اغلاق العديد من المواقع في المدينة وفي امزبيري المجاورة، والتي زارها الزوجان، بينها حديقة، اضافة الى صيدلية وكنيسة ومتجر في امزبيري.

ووصلت مركبات اطفاء وطوارئ الجمعة الى المنزل في امزبيري، حيث شعر الزوجان بالتعب. وارتدت طواقم الطوارئ اقنعة الغاز واجهزة التنفس في اثناء دخول المنزل والخروج منه.

ونصبت خيمة خارج المنزل، بينما نصبت خمس خيم أخرى أمام نزل المشردين في سالزبري، حيث اقام الزوجان لبعض الوقت.

وقال مسؤولون ان الخطر على عامة الناس "محدود". الا انهم دعوا جميع من زاروا المواقع المتضررة الى غسل ملابسهم، ومسح اغراضهم الشخصية. وقالت الشرطة ان لا دليل على ان الزوجين زارا ايا من المواقع المرتبطة بسكريبال وابنته، والتي تم تنظيفها.

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard