لقطة رومانسية استثنائية لترامب وزوجته... "صورة جميلة"

6 تموز 2018 | 12:23

المصدر: "انستغرام"

ترامب وزوجته ميلانيا.

بعد فوز الرئيس الأميركي دونالد #ترامب في الانتخابات الرئاسية، أصبحت علاقته بزوجته #ميلانيا محط أنظار الكثيرين وخصوصاً بعد أن التقطت عدسات كاميرات المصورين العديد من المواقف الحرجة العلنية بينهما، ليلاحظ كثر الطبيعة الباردة الظاهرة للعلاقة بين الزوجين، وربما مقارنة بالعلاقة التي كانت تربط باراك وميشيل أوباما. 

ولا يمكن أن ينسى روّاد مواقع التواصل الاجتماعي لحظة رصدت عدسات الكاميرا ميلانيا ترامب، بما بدا أنها تصفع يد ترامب خلال زيارتهما إسرائيل خلال جولته الخارجية بعد أن حاول إمساك يدها، وفق ما أظهر شريط فيديو جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي. وتضاف هذه الحركة إلى لغة الجسد التي رصدت لميلانيا خلال وجودها مع ترامب في أكثر من مناسبة سواء في تعابير الوجه أو حركات الجسد. 


مفاجأة ترامب في هذا الشق  كانت سارّة، اذ احتفل بعيد الاستقلال الأميركي، ناشراً صورة رومنسية له ولميلانيا بينما كانا يتمتعان بعرض الألعاب النارية، معلقاً عليها بالقول: "عيد ميلاد سعيد لأميركا"، فيما حازت الصورة تفاعلاً من قبل المتابعين الذين بطبيعة الحال تفاوتت أراؤهم وفق تأييدهم سياسة ترامب، فيما وصف آخرون الصورة بـ"الجميلة".

‪Happy Birthday, America! ‬

A post shared by President Donald J. Trump (@realdonaldtrump) on


يذكر أنّ يوم الاستقلال الأميركي، والمعروف شعبياً بالرابع من تموز هو عطلة فدرالية في الولايات المتحدة الأميركية بمناسبة اعتماد وثيقة إعلان الاستقلال في 4 تموز من عام 1776، مُعلنةً استقلالها عن بريطانيا العظمى. وعادةً ما ترتبط بعيد الاستقلال المسيرات والألعاب النارية وحفلات الشواء والكرنفالات والمعارض والرحلات والحفلات الموسيقية، إضافةً إلى الخطابات السياسية والاحتفالات العامة والخاصة بالتاريخ والحكومة وتقاليد أميركية.
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard