مقابر جماعيّة في الرقة: "هيومن رايتس ووتش" تطلب المساعدة (صور)

3 تموز 2018 | 12:31

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

انتشال رفات من مقابر جماعية في الرقة (أ ب).



دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" المجتمع الدولي الى تقديم المساعدة التقنية لمجموعة محلية في #الرقة في شمال #سوريا، تعمل على فتح المقابر الجماعية والتعرف على أصحاب رفات آلاف الجثث. 

وفي تقرير نشرته المنظمة قالت: "يجب دعم مجموعة محلية تعمل لكشف مقابر جماعية في شمال شرق سوريا كانت تحت سيطرة تنظيم #الدولة_الإسلامية وتقديم المساعدة التقنية لها لحفظ الأدلة على جرائم محتملة والتعرف على الرفات". 

وأضافت أنه سيكون لتحديد الأشخاص المفقودين والحفاظ على الأدلة، آثار على العدالة في سوريا ككل"

وكشفت مديرة قسم الطوارئ بالوكالة في المنظمة برايانكا موتابارثي، عن وجود "تسع مقابر جماعية على الأقل في مدينة الرقة، في كل منها عشرات الجثث إن لم تكن المئات، ما يجعل استخراج الجثث مهمة غير سهلة". 

وأكدت ان المساعدة التقنية ضرورية لتوفير الأجوبة للعائلات وعدم إلحاق الضرر أو "تدمير الأدلة الحاسمة لجهود العدالة المستقبلية".

ودعت المنظمة أعضاء المجتمع الدولي وخصوصاً #الولايات_المتحدة الى "دعم السلطات المحلية في تطوير وصيانة نظام أكثر دقة لتخزين المعلومات المتعلقة بالمفقودين".

كما ناشدت "المنظمات الدولية التي لديها خبرة في الطب الشرعي توفير الدعم الفني، بما فيه إرسال خبراء الطب الشرعي لدعم عمليات تحديد الهوية واستخراج الجثث".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard