شاطئ صيدا المجاني ملاذ للفئات الشعبية... وأزمة النفايات المستجدة تتفاقم سياسيا وبيئيا

1 تموز 2018 | 19:56

المصدر: "النهار"

مع ارتفاع درجات الحرارة، وتجنبا للروائح الكريهة التي بدأت تنتشر في احياء صيدا نتيجة تمنع معمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة عن استقبال النفايات، خرج غالبية الأهالي في المدينة من منازلهم، قاصدين الاماكن الجبلية او المسابح الخاصة، فيما شكل مسبح صيدا الشعبي المجاني الذي تشرف عليه بلدية صيدا ملاذا لمعظم العائلات والفئات الشعبية الصيداوية والفلسطينية والسورية، واكتظ الشاطئ الرملي على البحر الممتد من استراحة صيدا السياحية الى الملعب البلدي بالاهالي من كل الفئات العمرية.



أزمة النفايات تتفاقم

ويبدو ان مشكلة تراكم النقايات في احياء صيدا وشوارعها، لا تزال تتفاقم بسبب القرار المفاجئ الذي اتخذته ادارة معمل معالجة النفايات في صيدا بالتوقف عن العمل ورفض استقبال اي كمية من النفايات سواء من صيدا او جزين او بيروت، كرد فعل على التحرك الاحتجاجي الذي قاده قبل ايام النائب اسامة سعد ضد معمل المعالجة وما رافقه من اقتحام لارض المعمل ومن صدامات بين المحتجين وحراس المعمل نجم عنها عدد من الاصابات، واصبحت مادة خلاف وتحدّ واضح ومكشوف بين القطبين في المدينة، "تيار المستقبل" الذي تقوده النائبة بهية الحريري و"التنظيم الشعبي الناصري" الذي يقوده النائب اسامة سعد، فضلا عن حلفاء القطبين في المدينة.



وفيما اعلن رئيس بلدية صيدا محمد السعودي انه يواصل مساعيه من اجل استئناف العمل في معمل المعالجة "بعد توقفه استثنائيا بسبب الاحداث المؤسفة التي جرت داخل المعمل وفي محيطه يوم الجمعة الفائت، والى حين تحقيق ذلك ندعو المواطنين والمقيمين في صيدا ومنطقتها والمخيمات الفلسطينينة وبلديات اتحاد الزهراني الى وضع النفايات العضوية فقط في المستوعبات، على ان تكون الاكياس مقفلة باحكام كي لا تصدر منها الروائح الكريهة"، دعا اسامة سعد انصاره الى البقاء على اهبة الاستعداد لازالة الضرر عن الناس في حال لم يتم جمع النفايات قبل يوم غد الاثنين. ودعا سعد الجهات المعنية الى "التوقف عن السلوك المشين بحق الناس"، وأنذر ادارة المعمل "في حال عدم تحمل مسؤولياتها، باللجوء الى تدابير ميدانية لرفع الضرر ونقل النفايات من الاحياء والشوارع الى حيث يجب ان تكون".



وتميزت "الجماعة الاسلامية" بموقف حذر من استخدام الشارع في معالجة القضايا، وادانة قرار ادارة المعمل اقفاله، معتبرة "ان معاقبة المدينة على ما حصل لن تكون لمصلحة المعمل ومشغليه، بل ستنقلب عليهم". وطالبت "بالتوقف الفوري عن استقبال اي نفايات من خارج نطاق صيدا".

ومن المقرر ان يعقد ظهر يوم غد الاثنين مجلس الامن الفرعي في صيدا والجنوب اجتماعا في مكتب محافظ الجنوب منصور ضو في سرايا صيدا للبحث في الوضع المستجد واتخاذ القرارات المناسبة.



فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard