موقع "نيتفليكس" يواجه تحقيقًا... مواد إباحية عن الأطفال؟

29 حزيران 2018 | 15:50

المصدر: "الديلي ميل"

  • المصدر: "الديلي ميل"

نيتفليكس.

يواجه موقع "نيتفليكس" تحقيقًا بشأن ادعاءات تفيد بأن فيلمًا أرجنتينياً يَعرض المواد الإباحية عن الأطفال، بحسب موقع "الديلي ميل" البريطاني.
ويقال إن فيلم "ديسيياراس" الأرجنتيني، الذي يعني "الرغبة" ، يُظهر الفتيات الصغيرات، اللواتي تتراوح أعمارهن بين 7 و9 سنوات، في مشهد يتضمن ايحاءات جنسية مع الوسائد.
ويقال إنّ في هذا المشهد، تَظهر إحدى الفتيات تصل إلى النشوة الجنسية بينما تتسمر الكاميرا على وجهها.

فيلم "ديسيياراس".

وقال موقع "PJ Media" إنه نقل الفيلم إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة العدل وإلى المركز الوطني للأطفال المفقودين والمستغلين، وقد بدأ المركز بالتحقيق.
وورد أيضاً، أن بعض المستخدمين يشاركون مقطع الفيديو على موقع "فايسبوك"، معظمهم بهدف الاحتجاج على المضمون ،لكن مشاركته غير قانونية أيضاً.
وبحسب قسم الإرشاد في وزارة العدل إن الصور والفيديو يمكن أن يكونا غير قانونيين حتى لو أظهرا إيحاءات جنسية فقط.
وبحسب القوانين: "لا يتطلب التعريف القانوني للسلوك الجنسي صورة طفل يمارس نشاطاً جنسياً. كما قد تعتبر صورة لطفل عارٍ في خانة المواد الإباحية عن الأطفال إذا كانت موحية جنسيًا بما فيه الكفاية. وأي تصوير لشخص قاصر دون سنّ الـ18 يعتبر مخالفاً.

مشهد من فيلم "ديسيياراس".

في وقت سابق من هذا العام واجه فيلم "Show Dogs" ردة فعل عنيفة حول مزاعم بأن بعض المشاهد تشبه الاعتداء الجنسي.
وانتقد المركز القومي للاستغلال الجنسي في الولايات المتحدة الفيلم ، قائلا إنه "يرسل رسالة مثيرة للقلق تستدرج الأطفال إلى الاعتداء الجنسي".
وقال المخرج دون هوكينز إن الكلب "يكافأ" على تحمل فحص أعضائه التناسلة، قائلاً إن معنفي الأطفال يستخدمون طرقاً مماثلة.

فيلم "Show Dogs"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard