هل ستحظى ساندرز بحماية من جهاز "الخدمة السرّيّة"؟

28 حزيران 2018 | 19:37

المصدر: "سي أن أن"

  • "النهار"
  • المصدر: "سي أن أن"

الناطقة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز - "أ ب"

أشارت شبكة "سي أن أن" الأميركيّة إلى توقّعات حول حصول الناطقة باسم البيت الأبيض ساره هاكابي ساندرز على حماية أمنيّة من جهاز "الخدمة السرّيّة" في وقت قريب قد لا يتخطّى الأربعاء المقبل، بحسب ما قاله مصدران مقرّبان من صاحب القرار للشبكة نفسها. وفي وقت رفض المصدران الكشف عن مدّة هذه الحماية، لم يُرد الجهاز التعليق على الموضوع: "لأهداف أمنيّة عمليّة، لا يعلّق (جهاز) الخدمة السرّيّة على عمليّاته الحمائيّة".

وانتشر الخبر بعد أيام على الطلب من ساندز مغادرة مطعم صغير تحتضنه مدينة ليكسينغتون في ولاية فيرجينيا بسبب دورها في إدارة الرئيس الأميركي دونالد #ترامب. وكانت شبكة "أن بي سي" الأميركيّة أوّل المشيرين إلى خبر حصول ساندرز على الحماية، في حين أنّ الناطقة باسم البيت الأبيض لم تردّ مباشرة على طلب "سي أن أن" بالحصول على تعليق حول الموضوع.

خلال مؤتمر صحافيّ يوم الاثنين الماضي في البيت الأبيض، شرحت ساندرز ما حصل معها قائلة إنّها وزوجها "غادرا بتهذيب". وأضافت: "لقد طُلب مني أن أغادر لأنّني عملت للرئيس ترامب. مسموح لنا أن نختلف (في الآراء) لكن يجب أن نكون قادرين على فعل ذلك بحرية ومن دون الخوف من الأذى، وهذا ينطبق على جميع الناس بغضّ النظر عن (الانتماءات) السياسيّة". وتابعت قائلة: "إنّ النقاش الصحّي حول الأفكار والفلسفة السياسيّة مهم، لكنّ الدعوات إلى المضايقة ودفع أيّ مؤيد لترامب إلى تفادي الجمهور غير مقبول".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard