الأمير وليم يزور قبر جدته في القدس ويصلّي أمام الحائط البراق

28 حزيران 2018 | 14:13

المصدر: "ميرور"

  • المصدر: "ميرور"

زار الأمير وليم القدس وصلّى في أقدس مكان بالنسبة لليهود وهو الحائط  البراق المعروف بحائط المبكى في الساحة القديمة التي تضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة.  

مرتدياً الكيباه وهي غطاء رأس يضعه الرجال اليهود على رأسهم، جال الأمير برفقة الحاخام الأكبر في بريطانيا أفرايم ميرفس وحاخام حائط البراق شموئيل رابينوفيتش في الأماكن المقدسة، ووضع صلاة كتبها على ورقة بيضاء في أحد الشقوق في الحائط، وفق ما ذكر موقع "ميرور" البريطاني. 

شاهد حشد كبير من المصلين اليهود الأمير أثناء صلاته وزيارته للجدار التي جاءت بعد يوم واحد من لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي طلب منه توجيه رسالة سلام من إسرائيل إلى شعبه.

كما استمتع دوق كامبريدج بمنظر خلاب لمدينة القدس القديمة من جبل الزيتون، وزار قبر جدته الكبرى الأميرة أليس التي كرمها الاسرائليون لاستقبالها يهوداً في اليونان أثناء المحرقة والاحتلال النازي.

ويذكر أنّ الأميرة أليس توفيت في لندن سنة 1969 وطلبت أن تدفن في القدس إلى جوار عمتها التي كانت راهبة مثلها. وكانت الأميرة والدة زوج الملكة إليزابيث، ودفنت في سرداب في كنيسة مريم المجدلية الروسية الأرثوذكسية التي تقع على جبل الزيتون في القدس.  







إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard