قداس في وسط بيروت لمنظمة مالطا في لبنان

26 حزيران 2018 | 18:58

المصدر: "النهار"


احتفلت منظمة مالطا ذات السيادة بعيد شفيعها مار يوحنا المعمدان بقداس أقيم في كاتدرائية مار لويس للآباء الكبوشيين في وسط بيروت، ترأسه النائب الرسولي رئيس الكنيسة اللاتينية في لبنان المونسنيور سيزار آسايان الفرنسيسكاني، بمشاركة وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد في حكومة تصريف الأعمال نقولا تويني ممثلا رئيس الجمهورية ميشال عون، والنائب ميشال موسى ممثلاً رئيس مجلس النواب نبيه بري، فيما تولى تمثيل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مستشاره داوود الصايغ. كذلك حضر عدد من النواب والوزراء الحاليين والسابقين وشخصيات سياسية أو ممثلون عنها، والسيدة منى الهراوي، وزوجة قائد الجيش العماد جوزاف عون السيّدة نعمة عون، والسفير البابوي الجديد المونسنيور جوزف سبيتري في أول إطلالة رسمية له، وفاعليات سياسية ودبلوماسية وعسكرية وممثلون لبطاركة مختلف الطوائف المسيحية وكل الرهبانيات الشريكة للمنظمة. وحضر أيضاً ممثلون لشيخ عقل طائفة الموحّدين الدروز ولمفتي الجمهورية اللبنانية، ولمؤسسات الإمام الصدر والإمام الشيخ محمد مهدي شمس الدين وجمعية المبرّات الخيرية. 

وأحيت القداس جوقة جامعة سيدة اللويزة بقيادة الأب خليل رحمة، وتولى خدمته متطوعو فرسان مالطا الشباب.

وأشاد إسايان في عظته بجهود منظمة مالطا "لتوفير الكرامة لكل إنسان"، ايّاً كانت جنسيته ودينه ولون بشرته، وبنشاطها الهادف إلى "إعادة الأمل إلى نفوس جميع المحتاجين، سواء أكانوا من الشباب أو كبار السن أوالمعوّقين أو المعوزين".

وبعد القداس، اقيم حفل استقبال في صالون الكاتدرائية، تقبّل خلاله سفير منظمة مالطا ذات السيدة لدى لبنان شارل هنري داراغون ورئيس الجمعية اللبنانية لفرسان مالطا مروان صحناوي وأعضاء الجمعية معايدات الحضور.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard