المرشّح الرئاسي الخاسر أمام أردوغان: "أقبل بنتائج هذه الانتخابات"

25 حزيران 2018 | 14:20

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

اقرار بنتيجة الانتخابات (أب).

أعلن محرم اينجه الخصم الرئيسي لرجب طيب #اردوغان في الانتخابات الرئاسية التركية اليوم، أنه "يقبل" بهزيمته داعيا الرئيس التركي لأن يكون رئيسا لجميع الاتراك. 

وصرح مرشح حزب الشعب الجمهوري في مؤتمر صحافي في انقرة "أقبل بنتائج هذه الانتخابات"، وقد حل فيها في المرتبة الثانية بعدما خاض حملة نشطة استقطب فيها حشودا غفيرة من المؤيدين.

وقال مخاطبا إردوغان: "توقف من الآن فصاعدا عن التصرف بصفتك الأمين العام لحزب العدالة والتنمية (الحاكم)، يجب أن تكون رئيسا لـ81 مليون تركي".

وتمكن إينجه خلال حملته كمرشح لحزب المعارضة الرئيسي في #تركيا، من فرض نفسه في موقع الخصم الرئيسي لإردوغان وحصل بحسب وكالة الأناضول الرسمية على حوالى 31% من الأصوات، بفارق كبير عن الرئيس المنتهية ولايته الذي فاز منذ الدورة الأولى.

وانتقد التعديل الدستوري الذي دفع إردوغان باتجاهه والذي يعزز بصورة كبيرة الصلاحيات الرئاسية، وهو تعديل دخل حيز التنفيذ، معتبرا أن تركيا انتقلت إلى "نظام متسلط".

وإن أقر بأنه حدد هدفا لنفسه إحراز "35% من الأصوات"، إلا أنه أشار إلى أن النتيجة التي حققها هي الأعلى لحزب الشعب الجمهوري "منذ 41 عاما".

واعتبر من جهة أخرى أنه كان بإمكانه إرغام إردوغان على خوض دورة ثانية "لو حصل مرشحو المعارضة الآخرون على المزيد من الأصوات".

لوحة سمير تماري: "التحليق فوق العقبات"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard