الصرف التعسفي سيف مسلط على رؤوس اساتذة التعليم الخاص

22 حزيران 2018 | 21:08

المصدر: "النهار"

بدأت مدارس خاصة بصرف معلمين تعسفيا تحت حجج وظروف واهية يدفع ثمنها الاستاذ وعائلته، ولا من يحاسب أو يسال . 

عدد معلمي المدارس الخاصة المهددين بالصرف قد يتجاوز الـ 500 استاذ وفق احصاء شبه اولي لنقابة معلمي المدارس الخاصة في لبنان. وقد بدأ بعض المدارس بإجراءات الصرف والتشحيل على ان تنجز المهمة كاملة من الجميع قبل الخامس من تموز المقبل وهي اخر مهلة للتبليغ قبل انطلاق التحضيرات للعام الدراسي الجديد.

حجة المدارس كما يقول عضو مجلس نقابة التعليم الخاص شربل حامض هي القانون 46 وفائض الاساتذة عقب توزيع الدوام الجديد ويضيف: "النقابة بدات تعد لمواجهة قرارات المدارس بالصرف التعسفي وهي المرة الاولى التي قد يرتفع فيها عدد المعلمين المصروفين الى ما فوق الـ 500 استاذ".

وقال حامض: "اجتمعنا بالامس مع مستتشار النقابة المحامي زياد بارود ونحن بصدد رفع دعاوى ضد المدارس التي ستلجا الى الصرف التعسفي، وابواب النقابة مفتوحة لكل استاذ يواجه مشكلة الصرف التعسفي وسنساعده في توكيل المحامي الذي يرغب والمباشرة بالدعوى".

تابع :"الذي حصل حاليا ان اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة اتخذ مع الاسف هذا القراروبدا بعض المداربس تنفيذ الصرف التعسفي لتظهر للاهالي ان القانون 46 هو السبب في هذه المشكلة. كما ان التوجه لدى هذه المدارس اعتبار الحصة الدراسية ساعة كاملة اي 60 دقيقة بدلا من 45 او 50 دقيقة وعوض ان يتعلم التلميذ 7 ساعات اصبح يتعلم 6 ساعات وعلى هذا الاساس غطت المدارس نفسها قانونيا بانه اصبح لديها فائض في الجسم التعليمي لم تعد بحاجة اليه، ولهذا تريد صرفهم". وقال ان بعض ادارات هذه المدارس تجبر الاساتذة على تقديم استقالاتهم وتمارس عليهم ضغوطا عدة، ونحن نطلب من كل استاذ قبل التوقيع على اي شيء ان يراجع النقابة او محامي النقابة او اعضاء المجلس التنفيذي قبل ان يوقع على اية ورقة لحفظ حقه.


"آيا صوفيا": قصة ١٥ قرناً ونزاع لم ينتهِ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard