"أوجيرو" تتعافى من الإهدار والفساد... عماد كريدية لـ"النهار": هذه حقيقة راتبي

19 حزيران 2018 | 15:52

المصدر: "النهار"

ليس سهلاً على فئة من اللبنانيين معرفة أن موظفاً في الدولة يقبض راتباً قيمته 48 مليون ليرة، أي أكثر من راتب رئيس الجمهورية. الرقم دفع البعض إلى توظيفه لشن حملة عنوان غلافها "مواجهة الهدر والفساد" فيما حقيقتها هي مواجهة مشروع الألياف الضوئية الذي يهدد أصحاب كابلات الانترنت غير الشرعية. الرقم ايضاً، دفعنا إلى زيارة هيئة "أوجيرو" في منطقة بئر حسن، حيث كانت كل المستندات والوثائق متوافرة للاطلاع عليها ومعرفة حقيقة هذا الرقم، ورأي صاحبه مدير هيئة "أوجيرو" عماد كريدية الذي عُيّن بالمرسوم الرقم 63 لمدة 3 سنوات من دون تحديد راتبه.
وإلى مهماته، يخوض كريدية "حرباً ثلاثية" في آن واحد: مواجهة الحملة التي تستهدفه، تطهير "أوجيرو" من الفساد وغباره، مواجهة الهجمات الالكترونية على الشبكة الوطنية، في وقت يستعد ليتسلم، باسم لبنان، جائزة دولية ترتبط بقطاع الاتصالات.
البداية مع وثيقة وقّعها وزير الاتصالات جمال الجراح (تاريخها 17 - 2 - 2017) تحدد راتب كريدية بـ 9 ملايين ليرة. وبحسب نظام "أوجيرو" المطبّق على جميع موظفيها، يحصل كريدية على 42 % بدل اختصاص (3 ملايين و780 الف ليرة) + 200 ساعة اضافية (24 مليون...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard