كيف تقارب "القوات" المواجهة الجنبلاطية - العونية وأية "جلسة مصارحة" تفتحها مع العهد؟

18 حزيران 2018 | 16:06

المصدر: "النهار"

لا تجد "القوات اللبنانية" نفسها معنية بالمواجهة السياسية الثنائية الدائرة بين الحزب التقدمي الاشتراكي و"التيار الوطني الحرّ". لكنها اذا ما أرادت التعقيب على مجريات الحرب الكلامية القاسية بين الطرفين، تقول بأن ما يحصل لا يعدو كونه صراعاً على الحصة الدرزية في الحكومة، نتيجة رغبة رئيس الحزب التقدمي النائب السابق وليد جنبلاط في الإحتفاظ بالحقائب الثلاث، والذي يقابله إصرار عوني على أخذ وزير منه. ولا تتبنى "القوات" نظرية "العهد الفاشل" التي أطلقها جنبلاط، من منطلق أن "التعرض لموقع الرئاسة الاولى مستهجن دائما لأن الرئيس هو رمز البلاد". وتفضّل عدم استخدام مصطلحات مشابهة، بانيةً آمالها على "عهد تنازل من أجله الدكتور سمير جعجع عن ترشّحه للرئاسة، وتدعمه "القوات" من خلال أدائها النظيف في مؤسسات الدولة. ومن وجهة نظر"القوات" لا يزال من المبكر اطلاق الحكم المبرم على العهد الذي لم يبلغ عامه الثاني ولم تشكل حكومته الفعلية، ما مفاده أنه لم يقلع حتى الساعة".

ويكمن الفارق بين جنبلاط وجعجع - الحليفين الاستراتيجيين - في أن الأخير لا يزال يفصل بين شخص الرئيس ميشال عون ورئيس "التيار الوطني الحرّ" النائب جبران باسيل. ولا يمنع الغزل الدائم الذي تحرص "القوات" على إغداق موقع الرئاسة الأولى به، من الحديث صراحةً عن مجموعة ملاحظات جدية تعتبرها "جوهرية". وتقول المصادر في هذا الصدد، إن "على رئيس الجمهورية فصل المكونات السياسية عن موقع الرئاسة وأن يتحوّل رمزاً وحَكَماً، وليس من الضروري ان يرتبط بتكتل سياسي، ما يؤدي الى اضعاف موقعه". وبعبارة أخرى، لا بد من وجهة نظر "قواتية" أن "يمسك عون مكامن الخطأ ويصحح، ذلك أنه سيراكم الأخطاء اذا أكمل في نهجه الحالي. ويجب تالياً أن ينزّه عن الخطأ والخطيئة".وليس أقرب الى التعمّق في تمحيص ملاحظات "القوات" على أداء العهد، إلا مرسوم التجنيس الذي لم ينضب الحديث عنه حتى الساعة. وإذا كانت "القوات قد شكلت رأس حربة في مناهضة المرسوم، فإن المصادر لا تتردّد في التأكيد أن "جماعة العهد حضّروا له اللغم وأوقعوه في الكمين. وتالياً العهد هو من استهدف نفسه، والدليل الأكبر تجميد المشروع والإستعانة بالأمن العام كحل انقاذي للخطيئة الكبرى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard