حقائق عن التبرع بالدم: من يمكنه التبرع والفائدة؟

14 حزيران 2018 | 15:09

المصدر: منظمة الصحة العالمية

  • المصدر: منظمة الصحة العالمية

عمليات نقل الدم والتبرع به قد تأخذ منحى جدلياً، إذ تُمنع حالات كثيرة من التبرع او يفسد الدم. شروط كثيرة تفرض نفسها لتأمين الدم، وهذا ما دفع بوزارة الصحة العالمية الى جعل توفير الدم الآمن والكافي جزءاً لا يتجزأ من سياسة الرعاية الصحية في كل بلد. 

حقائق وأرقام عن التبرع بالدم :

* يتمّ جمع نحو 108 ملايين وحدة من وحدات الدم في كل انحاء العالم.

* تُجمع قرابة 50% من وحدات الدم تلك في البلدان المرتفعة الدخل، التي تؤوي أقل من 20% من سكان العالم.

* تصل 65% من عمليات نقل الدم لأطفال دون سن الخامسة في البلدان المنخفضة الدخل.

* 76% للأشخاص فوق 56 عاماً في البلدان المرتفعة الدخل.

* سجل زيادة 70.7 مليون تبرع بالدم من متبرعين طوعاً وآخرين لقاء أجر في الفترة بين 2008-2013.

* حوالى 74 بلداً يُسجل فيها التبرع دون مقابل نسبة 90% يُقابلها 71 بلداً تجمع أكثر من 50% من متبرعين بالدم مقابل أجر.

* ان معدل التبرع بالدم في البلدان المرتفعة الدخل يفوق المعدل المُسجل في البلدان المنخفضة الدخل نحو 9 أضعاف.

* تختلف الكميات المجمعة من الدم في مراكز الدم باختلاف فئة الدخل.

* يبلغ المتوسط السنوي لعمليات التبرع في كل واحد من مراكز الدم 3100 تبرع في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، مقارنة بما مقداره 000 13 تبرع في البلدان المرتفعة الدخل.

* ويبلغ معدل التبرع بالدم في المتوسط 36.8 تبرعاً في البلدان المرتفعة الدخل لكل 1000 نسمة من السكان مقارنة بما مقداره 11.7 تبرعا في البلدان المتوسطة الدخل و3.9 تبرعات في تلك المنخفضة الدخل.

* يجب الحرص على فحص الدم المتبرع به لتحري فيروس نقص المناعة البشرية وفيروس التهاب الكبد BوC والزهري قبل نقله الى المريض.

* يعجز 25 بلداً عن فحص كميات الدم المُتبرع بها للتأكد من خلوها من عدوى واحدة أو أكثر من حالات العدوى المذكورة.

* يفيد 35 بلداً من أصل 43 بلداً بإجراء عملية تجزئة البلازما داخل البلد في حين ترسل 8 بلدان البلازما الى بلد آخر من أجل تجزئتها.

من لا يمكنه التبرع بالدم؟

هناك شروط تفرض نفسها على عملية التبرع بالدم وأهمها وفق منظمة الصحة العالمية تتمثل بـ :

- الأشخص الذين يعانون من أمراض مزمنة كأمراض القلب والصرع والسكري وغيرها.

- أن يكون وزن المتبرّع بالدم ستين كيلوغراماً فما فوق.

- أن يتجاوز المتبرّع بالدم السن القانونيّة في بلاده.

- خلو المتبرّع بالدم من الأمراض المختلفة.

- ألّا يتناول المتبرّع أيّة أدوية قبل التبرّع بدمه.

- عدم المعاناة من فقر الدم لأنّ هذا قد يتهدّد حياته.

- أن لا يكون المتبّرع بالدم قد انتقل أو سافر أو عاش لفترةٍ زمنيةٍ في بلادٍ تعاني الأوبئة والأمراض الخطيرة والمزمنة المختلفة.

فوائد التبرع:

لم يعد هناك شك ان عملية التبرع بالدم لها فوائد صحية كثيرة وأهمها:

* أظهرت الدراسات ان التبرع يقلل نسبة الإصابة بالنوبات القلبية والنزيف الدماغي مقارنة بباقي الأشخاص.

* تنشيط الخلايا وتحفيزها، الأمرالذي يؤدي إلى تكوين مزيدٍ من كميات الدم وتحسين قدرة الدماغ.

* يقلل التبرع بالدم من الإصابة بامراض الشرايين والقلب وارتفاع الكولسترول في الدم وفق ما كشفته الدراسات الحديثة.

* يُنقذ ارواحاً كثيرة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard