بالصور والفيديو: رأس بعلبك تستفيق وتلملم اثار الكارثة

14 حزيران 2018 | 11:29

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

حتى المقابر لم تسلم تصوير وسام اسماعيل

أكّد عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب أنطوان حبشي، خلال تفقده الأضرار التي لحقت برأس بعلبك نتيجة السيول، عدم وجود نية لرمي المسؤوليات، لافتًا الى أن إحدى مشكلاتنا عدم تحديد المسؤوليات، ويجب تنفيذ الخطط بشكل صحيح على أرض الواقع”. 

واضاف: "لا حلّ إلا بالتكاتف وعلى الوزراء المعنيين التجاوب لإيجاد الحل الأفضل".

وتابع: "كما خلق ربنا الطبيعة، خلق عقل الإنسان الذي اذا كان منظمًا وشفافًا يستطيع تحسين الوضع السيء السائد في المنطقة".

وبعدما تحولت بلدة رأس بعلبك في البقاع الشمالي أمس الى منطقة منكوبة جراء السيول التي ضربت البلدة ووفاة مواطنة، استفاق السكان اليوم على هول الكارثة التي حلت بمدينتهم، متفقدين الأضرار التي خلفتها السيول، أكانت في المحاصيل الزراعية أو المنازل والمؤسسات.

الامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير قال لـ " النهار": ان المهام تتوزع على الوزارات كافة في رفع الاضرار في رأس بعلبك والأولوية في دفع التعويضات وانها ستكون للمنازل والمحال التجارية المتضررة الأولوية على أن تليها لاحقا السيارات والاراضي الزراعية وغيرها". 

ومن جهتها، أفادت المديرية العامة للدفاع المدني في بيانٍ لها، أنه "إثر هطول الأمطار الغزيرة التي اقتحمت المنازل وتسببت بوقوع خسائر فادحة في المناطق البقاعية، وضعت المديرية العامة للدفاع المدني العناصر التابعة لها المنتشرة في القرى البقاعية في حال التأهب القصوى لتقديم المساعدة الضرورية للمواطنين والمقيمين في البلدات المتضررة، وسحب المياه من داخل المنازل والمستودعات، والبقاء على الجهوزية التامة حتى انتهاء العاصفة، والتمكن من رفع كافة الأضرار ضمن الصلاحيات المتاحة والإمكانيات المتوفرة".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard