كاخيا: الاتحاد مستقيل والجلسة غير قانونية... هل سقطت التسوية الاتحادية قبل ان تولد؟!

13 حزيران 2018 | 22:55

المصدر: "النهار"

  • نمر جبر
  • المصدر: "النهار"

رد الرئيس المستقيل للاتحاد اللبناني لكرة السلة بيار كاخيا على الاجتماع "غير القانوني" كما وصفه، الذي عقده 7 من اعضاء اللجنة الادارية غير المستقيلين وهم نائبي الرئيس ضومط كلاب، وادوار ابو زخم، وامين السر المحامي شربل رزق، وامين الصندوق ايلي فرحات، والاعضاء غازي بستاني، باتريك لحود، ياسر الحاج ، في حضور العضو المستقيل سليم فوال، معتبرا ان الاجتماع "غير قانوني" وقال في اتصال لـ"النهار" من مقر اقامته في دبي "ليست المخالفة الاولى للأمين العام رزق الذي عودنا على الكثير من المخالفات والاجتماعات والمواقف غير القانونية". 

وجدد التأكيد على ان الاتحاد في حكم المستقيل وهناك 8 استقالات قانونية سجلت في وزارة الشباب والرياضة وفي الامانة العامة للاتحاد وقال: "المدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي كرر اكثر من مرة وفي اكثر من مناسبة ان الاستقالات قانونية وان الاتحاد مستقيل وفقد شرعيته القانونية".

وكشف انه طلب من الامين العام للاتحاد المستقيل المحامي رزق الدعوة لعقد جلسة يوم الاثنين المقبل لدعوة الجمعية العمومية للانعقاد لانتخاب لجنة ادارية جديدة. واكد على التحالف القائم مع اكرم حلبي والذي يضم "القوات اللبنانية" و"التيار الوطني الحر" وجمعيتي "انترانيك" و"هومنتمن" و"حركة امل" ورئيس اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية اللبنانية جان همام والمحاضر الدولي والاولمبي جهاد سلامة "وكل من يريد مصلحة كرة السلة وغير متمسك بمصالحه الشخصية".

رزق يتنحى عن الامانة العامة!

وكان المجتمعون رفضوا في جلسة الثلثاء المسائية الاستقالات المقدمة من كاخيا واكرم حلبي ورامي فواز وتمام جارودي وجورج صابونجيان وروجيه عشقوتي وطوني خليل وسليم فوال ودعوا حلبي الى تولي منصب الرئاسة وخليل منصب الأمانة العامة بعد "رضوخ" المحامي رزق وموافقته على التنحي عن المنصب لصالح خليل. وأكدوا في بيان صدر عنهم "على شرعية الهيئة الادارية وعلى عدم قانونية عدد كبير من الاستقالات". ودعوا زملاءهم للعدول عن اي نية في الاستقالة "رأفة بمصلحة كرة السلة بشكل عام وباستحقاقات المنتخب الوطني وبمصالح الأندية وما تعاني منه من صعوبات ومشاكل بشكل خاص".

انتخابات فرعية؟

مصدر مطلع على تفاصيل المشاكل في اتحاد السلة، طلب عدم ذكر اسمه، دعا الاعضاء الذين اجتمعوا ومن يقف وراءهم الى ترجمة تمسكهم بشرعيتهم الى الدعوة لإجراء انتخابات فرعية وملئ المقاعد الـ8 الشاغرة "بما انهم يدعون انهم يمتلكون الشرعية"، وسأل: "لماذا لا يتحملون المسؤولية بما انهم حريصون على اللعبة ويتولون ادارة الاتحاد بما انهم 8 اعضاء ويشكلون الاكثرية".

المصدر نفسه دعا الحريصين على استحقاقات المنتخب الوطني الى "مد يدهم على جيبهم وليس على جيب غيرهم" واضاف: "في الموضوع المالي للحديث تتمة..". وسأل المصدر: "هل مصلحة كرة السلة تقضي التمسك بالكرسي وطمر الرأس في الرمل؟". وتمنى على الذين يغمضون اعينهم ويصمون آذانهم ان يسمعوا رأي النوادي واداراتها وتحديدا تلك التي اصابها الظلم جراء سياسة الحقد والكيدية، وتلك التي تستثمر في اللعبة وتصرف المبالغ الطائلة ليس من اجل ان يتولى ادارة اللعبة اشخاص يستغلون مناصبهم من اجل مصالحهم الخاصة، ولا من اجل الانتقام من اداريين ولاعبين وحكام واعلاميين لا يدورون في فلكهم، بل من اجل ادارة شفافة تحمي مصالح اللعبة ومصالح النوادي واللاعبين والمدربين والحكام، ادارة تعمل من دون مقابل وبهدف واحد نجاح كرة السلة وتطويرها وحماية المنتخبات الوطنية.

من يصدق ان مصلحة كرة السلة تتوقف على اعادة احياء اتحاد اصبح اشلاء، ولجنة ادارية بعض من اعضائها سقط في تجربة الخيانة مرات والطعن في الظهر مرات ومرات والانقلاب في المواقف مرات ومرات ومرات... من يصدق ان من يطعن ويخون مرة لا يطعن يخون كل مرة؟ من يصدق انهم يريدون مصلحة كرة السلة؟!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard