الجيش طارد مطلوباً احتمى بالسرايا الارسلانية... والحزب الديمقراطي يوضح

13 حزيران 2018 | 22:06

وقع إطلاق نار في الشويفات على دورية للجيش أثناء ملاحقتها المطلوب "ر.خ." من قبل عناصر في الحزب الديموقراطي، وتحدثت معلومات تعزيزات أمنية في محيط قصر خلدة. 

مصادر حزبية مطلعة أفادت ان المطلوب خ. على خلفية صندوق انتخابي هو من محازبي الديموقراطي وحاول الاحتماء بسرايا خلدة خلال مطاردته من آلية عسكرية للجيش دخلت الى الدارة لملاحقته، ما ولد توترا بين الحراس والدورية لبعض الوقت.

ولاحقاً، صدر عن مديرية الداخلية في الحزب الديمقراطي اللبناني التوضيح التالي: "يهمنا توضيح حقيقة ما حصل في مدينة الشويفات، حيث أقدمت سيارة رباعية الدفع غريبة وتضع عازل شمسي، بالدخول الى حرم السراي الارسلانية بهدف ملاحقة أحد الرفاق، ممّا شكّل عنصر مفاجأة لدى عناصر الأمن المولجة بحماية السراي، ودفعهم لاطلاق النار بالهواء بهدف صدّها، إذ تبين لاحقاً أن السيارة تابعة لمكتب مخابرات الجيش في خلدة وتقوم بمراقبة السراي عن مسافة بعيدة. كما نؤكد أن ما حصل هو ليس مقصوداً ولا استهدافاً للجيش كما يحاول الحزب الاشتراكي اظهاره، إنما يندرج فقط في إطار رد الفعل العفوي دفاعاً عن السراي الارسلانية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard