في طريقه لمعاينة مرضاه... الطبيب قاسم أبو نمري يخطفه الموت

13 حزيران 2018 | 15:08

كان في طريقه لمعاينة مرضاه، حين بات بحاجة الى من يعاينه ويطبب جراحه، بعدما اصطدمت شاحنة بسيارته ما ادى الى اصابته بكامل انحاء جسمه. أدخل إلى المستشفى حيث صارع اياما من اجل البقاء، قبل ان يستسلم معلناً الرحيل... هو الطبيب قاسم أبو نمري الذي أمضى عمره في الدراسة لتحقيق هدفه بالحصول على شهادة في الطب، وبعدما حقق مبتغاه وعاد الى وطنه كان الموت بانتظاره.

صدمة الفراق

" قبل نحو عشرة أيام كان ابن بلدة الصويري – البقاع الغربي في طريقه الى عمله، كانت الساعة السابعة صباحاً، وصل الى مفرق دار الحنان- المنارة وهناك وقع ما لم يكن في الحسبان، حيث صودف مرور شاحنة محملة بمواد بناء، اصطدمت بجانب سيارته حيث يجلس، الامر الذي ادى الى اصابته بجروح خطيرة. اياما امضاها في مستشفى الاطباء، كنا نأمل أن ينتصر على الموت، جميع ابناء البلدة دعوا له بالشفاء، كان حلمهم ان يعود اليهم سالماً معافى، ليكمل رسالته الانسانية بمعالجة المرضى، لكن للاسف اتت الرسالة الصادمة من الاطباء بنهاية مروره في هذه الحياة" بحسب ما قاله قريبه نبيل الطحان لـ"النهار".



انتهاء الحلم

"ابناء الصويري مصدومون، اذ كيف للطبيب الشاب الثلاثيني الذي عاد اليهم بعد غياب نتيجة متابعته دراسته في روسيا ان يرحل فجأة من دون اية مقدمات" قال نبيل، شارحاً "تخرج ابو نمري من الجامعة العربية، انتقل بعدها الى روسيا، درس الطب الداخلي، ليعود قبل نحو عام، ويفتح عيادة ويبدأ باستقبال المرضى، كما تعاقد مع مستشفيات ومستوصفات في المنطقة، كان شاباً نشيطاً جداً، لا ابالغ ان قلت شمعة عائلته وكبيرها على عدة اشقاء، انتظر والداه اليوم الذي يفرحان بزفه الى عروسه، بدلاً من ذلك زفاه واحبابه إلى مثواه الاخير".

لا يزال شبح الموت على طرق لبنان يحصد المزيد من الضحايا، ابو نمري واحد من آلآف أجبروا على تسجيل اسمائهم بالدماء في لائحة ضحايا حوادث السير، ولن يكون الأخير، ان لم يلتزم بقانون السير وتخفيف السرعة والانتباه، ففي لحظة غفلة قد تفقد اسرة من امضت سنوات بتربيته، حلمت طويلاً أن تفرح به، لتنطفأ شمعته وهو في ربيع عمره، ويخطف من وسطها ويبقى ذكرى بعد ان كان حلمها وأملها!


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard