اعتقدوا أنّ السوفيات خطفوه... الضابط الأميركي كان يعيش بهناء في كاليفورنيا

12 حزيران 2018 | 19:50

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

الضابط وليام هوارد هيو جونيور (أ ب).

كان يُظنّ أنه في قبضة السوفيات. غير أن هذا الضابط في سلاح الجوّ انشق بكلّ بساطة عن الجيش، لأنه كان يعاني الاكتئاب، ولجأ إلى اسم مستعار ليعيش حياة هائنة في كاليفورنيا، قبل أن توقفه السلطات.

وقد أوقف #وليام_هوارد_هيو_جونيور البالغ اليوم 66 عاما، الأسبوع الماضي في إطار تحقيق حول جوازات سفر مزيفة، على ما كشف محققون في مكتب التحقيقات الخاصة التابع للقوات الجوية.

وسرعان ما كشف الضابط الأسبق الذي استعار سم باري أوبيرن، حقيقة أمره عندما ووجه بالأدلة.

وقال المحققون في بيان: "صرّح الضابط هيو أنه كان يعاني عام 1983 اكتئابا بسبب التحاقه بالقوات الجوية التي غادرها. وانتحل هوية مزيفة باسم أوبيرن ليعيش في كاليفورنيا طوال هذا الوقت".

وقد انشق وليام هوارد هيو عن الجيش بعد مهمة في هولندا بالتعاون مع حلف شمال الأطلسي.

واعتقدت حينها أجهزة مكافحة التجسس ان السوفيات خطفوه.

والضابط السابق هو راهنا مسجون في قاعدة ترافيس في كاليفورنيا على خلفية اتهامه بالانشقاق. وقد تفرض عليه عقوبة السجن 5 سنوات.

وقال ناطق باسم مكتب التحقيقات الخاصة أن ما من دليل راهنا على أنه نقل مستندات سرية كانت في حوزته، مشيرا الى ان "القصة ليست واضحة بعد بالكامل بالنسبة الينا. ونحقق في ملابساتها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard