الأمم المتّحدة تناشد إيطاليا ومالطا "السماح فوراً برسو أكواريوس" الّتي تقلّ مهاجرين

11 حزيران 2018 | 14:53

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

مهاجر على متن سفينة "اكواريوس"، خلال توجهها الى شواطىء صقلية في 14 ايار 2018 (أ ف ب).

دعت #المفوضية_العليا_للاجئين التابعة للامم المتحدة #ايطاليا و#مالطا الى السماح على الفور برسو سفينة تقل 629 مهاجرا، واصفة هذا الامر بـ"الضرورة الانسانية الملحة".

وكانت سفينة الانقاذ "#اكواريوس" التي تستأجرها منظمة "اس او اس ميديترانيه" انقذت السبت من الغرق 629 مهاجرا، بينهم 7 نساء حوامل و11 طفلا، اضافة الى 123 قاصرا من دون اولياء امرهم.

ولا تزال هذه السفينة منذ السبت في عرض البحر قبالة ايطاليا ومالطا، بسبب رفض السلطات في البلدين السماح للسفينة بالرسو في احد مرافئهما.

وقالت المفوضية في بيان "انها وجهت نداء الى الحكومتين المعنيتين كي تسمحا على الفور بانزال مئات الاشخاص العالقين في المتوسط منذ السبت" على سفينة الانقاذ "اكواريوس".

وقال فنسان كوشوتيل، الموفد الخاص للمفوضية العليا الى منطقة وسط المتوسط: "هناك ضرورة انسانية عاجلة هنا"، مشددا على ان "الناس هنا في حالة يأس، وباتوا يفتقرون الى الغذاء، وهم في حاجة ماسة الى المساعدة".

واعتبر البيان ان "المسائل الاكثر تشعبا مثل معرفة من يتحمل المسؤولية، وكيف يمكن تقاسم هذه المسؤوليات بين الدول، يجب ان تعالج لاحقا".

وكررت مالطا الاحد رفضها السماح للسفينة بالرسو في احد مرافئها، رغم الحاح روما.

وقال متحدث مالطي لوكالة "فرانس برس" ان عمليات الانقاذ التي تقوم بها سفينة اكواريوس جرت في منطقة انقاذ ليبية، وهي مرتبطة بمركز لتنسيق عمليات الاغاثة في روما. الامر الذي يعني، حسب مالطا، انها غير مجبرة على اخذ ركاب هذه السفينة على عاتقها.

واضاف كوشوتيل: "لا يمكن حوادث مثل التي تجري اليومk ان تعيد النظر في مبدأ الانقاذ في البحر. وعلى الحكومات الاخرى ان تتحرك لدعم الدول التي تواجه وصول المهاجرين الى شواطئها".

واستقبلت ايطاليا 13،706 مهاجرين منذ مطلع سنة 2018، في انخفاض كبير بالمقارنة بالاعوام السابقة، على ما أعلنت المفوضية.


مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard