ما فعله هذا الرجل "مثير للاشمئزاز"... صورة "سيلفي" تُغضب إيطاليا

5 حزيران 2018 | 18:31

المصدر: "سي.ان.ان"

  • المصدر: "سي.ان.ان"

الصورة التي اغضبت ايطاليا (جورجيو لامبري).

أثارت صورة رجل يلتقط "#السيلفي" فيما كان مسعفون منهمكين في انقاذ امرأة مصابة بجروح خطيرة على خطوط سكك الحديد، غضباً وجدلا أخلاقيا في #إيطاليا.

الصورة التقطها الصحافي جورجيو لامبري في مكان الحادث في 26 أيار عند محطة في بياتشينزا شمال إيطاليا، حيث صدم قطار امرأة كندية.

وقد شاهد احد شرطيي سكك الحديد رجلا يلتقط "السيلفي" في موقع الحادث. وطلب منه ان يحذف الصور والابتعاد، وفقا لفيليبو سوردي أرشيلي فونتانا، قائد شرطة بياتشينزا.

الرجل المعني ليس قيد التحقيق، في وقت أفادت تقارير أن المرأة الكندية خرجت من الجانب الخطأ للقطار، وسقطت على المسارات. وقد استوجب بتر ساقها في المستشفى.

وكتب لامبري الذي صوّر المشهد، مقالاً في صحيفة "ليبرتا" المحلية بعنوان: "البربرية غير المتوقعة: سيلفي أمام مأساة". ونشر الصورة على "الفايسبوك".

وعن الرجل الذي التقط السيلفي، قال: "أنا متأكد انه ليس شخصًا سيئًا. انه فقط شخص يجهل تمامًا أخلاقيات الحياة". وتدارك: "أنا صحافي مخضرم أغطي الجريمة على نطاق واسع، وشاهدت العديد من المشاهد المرعبة، لكن هذا المشهد احزنني للغاية".

وعبّر الناس عن استيائهم من صورة "السيلفي"، في اطار تعليقهم على البوست الذي نشره لامبري في صفحته بـ"الفايسبوك". وقال أحدهم: "إنه أمر سخيف ومثير للاشمئزاز".

كذلك، قارن تعليق نشرته صحيفة "لا ستامبا" فعل التقاط "السيلفي" في مواقع الكوارث بـ"السرطان الذي يفسد الإنترنت"، قائلاً: "إنها دودة تعمل داخل روحنا".

التقاط "السيلفي" في مواقع الكوارث أو الحوادث ليس جديدًا. العام الماضي، غضب السكان قرب برج غرينفيل في لندن لرؤيتهم زوارا يلتقطون السيلفي في موقع الحريق القاتل.

وخرج سيرجيو بيروزي، محافظ مدينة أماتريس بإيطاليا، عن صمته في نيسان 2017، بعدما شوهد زوار يلتقطون السيلفي في البلدة الصغيرة التي هزها زلزال أدى إلى مقتل نحو 300 شخص، وتدمير معالمها التاريخية.


نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard