ما السرّ الذي أخفته الأميرة ديانا في حقائبها؟

4 حزيران 2018 | 12:08

الأميرة ديانا.

اعتبرت الأميرة ديانا "المرأة الأكثر تصويرًا في العالم"، فأتقنت سرّ التقاط الصور المثالية.
وفي كل مناسبة رسمية شاركت فيها، حملت الأميرة حقيبة يد صغيرة متناسقة مع ثوبها. وكانت هذه الحقائب لا تسع أكثر من قلم أحمر الشفاه، لكنها كانت تستعملها لهدف آخر.

الأميرة ديانا.

قالت مصمّمة الحقائب أنيا هينمارتش، التي شاركت في تصميم العديد من حقائب يد الأميرة، إنّ الأميرة كانت تزورها بشكل منتظم بعد أن افتتحت متجرها في منطقة تشيلسي في عام 1993. وقالت: "لقد كانت زبونة مخلصة ومرحة جداً. كانت تزورنا من دون حراس شخصيين أو أي ضجة".

الأميرة ديانا.

الأميرة ديانا.

وتقول هندمارخ: "اعتدنا الضحك عندما كنّا نصمم ما أسمته بـ"حقائب الاحتشام" (cleavage bags) من قماش الساتان الذي كانت ستستعمله لتغطية صدرها عند الانحناء للخروج من السيارات".
في كل مرة خرجت ديانا من سيارة مرتدية فستانًا جريئاً، كانت حقيبتها تحميها من المصورين المتواطئين حولها، وعملت هذه الخدعة تماماً مثل السحر!

الملكة إليزابيت.

لم تكن الأميرة أولى من يتبنى حقيبة متعددة المهام. فالملكة تستخدم حقيبتها الشهيرة لإرسال رسائل سرية إلى موظفيها. مثلاً، عندما تقوم بتبديل اليد التي تحمل بها حقيبتها، هذا يعني أنها تريد إنهاء محادثتها الحالية. أمّا وضع الحقيبة على الطاولة، يعني أنّ حالة طارئة نجمت وأنّها ترغب بإنهاء الحفل أو المغادرة في غضون الدقائق الخمس المقبلة.

الملكة إليزابيت.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard