ريم البارودي تفتح النار على أحمد سعد وتهدد الصحافيين

4 حزيران 2018 | 11:38

المصدر: "النهار"

ريم البارودي.

أكدت الفنانة ريم البارودي مسؤوليتها الكاملة عن كل ما ذكرته في حلقتها من برنامج "شيخ الحارة" مع الإعلامية بسمة وهبة الذي يذاع يومياً في رمضان على قناة "القاهرة والناس"، في شأن ملاحقة طليقها الفنان أحمد سعد لها، من خلال الرسائل الهاتفية والمكالمات، مؤكدة في الوقت نفسه أنها ستقاضى أي وسيلة إعلامية تنشر أكاذيب ضدها لأنها تمتلك التسجيلات والرسائل التي تؤكد صدق كلامها، وبخلاف ذلك فإن أي خبر سيعد كاذباً سيعرّض ناشره للمساءلة القانونية.

وطالبت البارودي في بيان صحافي لها، الصحافيين بإغلاق ملف علاقتها السابقة بسعد، مؤكدة أن الأمر بالنسبة لها "صفحة وأغلقت تماماً، ولا مجال للحديث فيها مجدداً، مطالبة الصحافيين بعدم التعرض لحياتها الشخصية والتركيز فقط على ما تقدمه من أدوار وتقييمها بعيداً عن العلاقات الشخصية".

وأضافت في بيانها، أنها كان بإمكانها استعراض رسائل شخصية من أحمد سعد في البرنامج أكثر وأقوى مما تم عرضها، ولكن حرصاً على الخصوصية ومشاعر المشاهدين في شهر رمضان الكريم تجنبت ذلك.

وكانت البارودي نفت في لقائها مع وهبة ما تردد عن استنزافها سعد مادياً في أثناء فترة ارتباطهما، مؤكدة أنه لم يكن يملك الكثير من الأموال بالأساس، مدللة على صحة حديثها بأنه كان أنهى قصة زواج فاشلة ولديه أولاد وعليه التزامات مالية كثيرة وكبيرة، مردفة: "عربيته كان عليها أقساط وما كانش عنده بيت".

ومع ذلك أشارت إلى أن سعد كان يهديها في بعض المناسبات، وكان يعيش حياته بمبدأ "اصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب" وكان ينفق ببذخ ولكنه لم يكن يصرف عليها.

وتغيب البارودي عن الماراثون الرمضاني هذا العام، مبررة ذلك بأنها لم تجد نفسها في أي عمل عرض عليها خلال هذا الموسم، وأنها تعمل طيلة العام، وبخاصة في فترة ما قبل رمضان، لذلك فإن غيابها، على حد قولها، في هذا الشهر، لن يؤثر عليها كثيراً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard