إنجاز علمي ... لأول مرة إنتاج قرنية "ثلاثية البعد"

1 حزيران 2018 | 11:44

المصدر: "وكالات"

  • المصدر: "وكالات"

تعدّ تلك التكنولوجيا طفرة في دراسات القرنية.

نجح علماء في جامعة نيوكاسل البريطانية في تطوير أول قرنية ثلاثية الأبعاد لمساعدة الأشخاص الذين هم بحاجة الى زراعة قرنية العين. وقد استخدم الباحثون الخلايا الجذعية البشرية.

في دراسة لجامعة نيوكاسل البريطانية ، اكتشف العلماء أول قرنية ثلاثية الأبعاد ، واستخدم الباحثون الخلايا الجذعية البشرية جنباً إلى جنب مع الكولاجين والألجينات (حمض الألجنيك) في صناعة القرنية.

وفق الباحثين "يمكن استخدام هذه التكنولوجيا لإنتاج عدد غير محدود من القرنيات التي من شأنها أن تحد من النقص العالمي في القرنيات التي يحتاج إليها ملايين الأشخاص في ظل وجود عدد قليل من المتبرعين" بحسب صحيفة "الدايلي ميل البريطانية."

وقال أحد العلماء الذين طوروا التكنولوجيا الجديدة، إنه يحتاج إلى المزيد من الاختبارات لكي يتم استخدامها على البشر، وأنه سيكون لديه القدرة على محاربة النقص العالمي بهذه القرنية الجديدة.

اول علاج من نوعه

وتعد تلك التكنولوجيا طفرة في دراسات القرنية، حيث كانت جميع الدراسات تعتمد على القرنيات الصلبة، أما هذه فتعتمد على القرنية اللينة حيث استغرق الأمر عشر دقائق فقط لطباعة "الهلام" على شكل القرنية، وقد نجت الخلايا الجذعية واستمرت في النمو بعد ذلك على تلك القرنية.

ويعد هذا أول حل من نوعه، حيث إنها صلبة بما يكفي لتحمل شكلها، ولينة كذلك للضغط من خلال تجويف العين، كما يمكن للخلايا الجذعية البشرية أن تعيش فيها.

اشارة إلى أن القرنية هي الطبقة الخارجية الشفافة للعين والتي تعتبر حيوية لتركيز الرؤية، ويمكن أن تتضرر بسبب الإصابة أو المرض ما قد يؤدي إلى الإصابة بالعمى. ويعتقد أن عشرة ملايين شخص في العالم يحتاجون إلى زراعة قرنية للتعافي من الأمراض التي تصيبها.


صديقي السرطان، هزمتك ٤ مرات وأنجبت ٥ أطفال



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard