جمال عبد الناصر يتسبّب بضرب الشيخ السوري في "العاصوف"

28 أيار 2018 | 21:42

بدأت حوادث المسلسل السعودي "العاصوف" تاخذ منحى جديداً، مع ظهور الحدث السياسي والانتماءات المختلفة داخل المجتمع السعودي في فترة السبعينات، وذلك عبر الإخوة الثلاثة في عائلة الطيان. فخالد الذي يؤدي دوره ناصر القصبي يمثل التيار الوسطي المعتدل، ومحسن الذي درس الحقوق في مصر يمثل دور الليبرالي، اما محمد الاخ الاكبر فيمثل الصحوي المتطرف الذي تجمعه علاقة قوية بالشيخ السوري من جماعة "الاخوان"، وهو متأثر بأفكاره.



وفِي الحلقة ١٢، يتم التطرق الى وفاة الرئيس جمال عبد الناصر، الذي كانت شعبيته كبيرة في تلك الحقبة لدى العرب، فيتأثر محسن وأصدقاؤه بوفاته، فيما يقوم الشيخ الاخواني السوري بالمباركة لبائع الدكان بوفاته ووصفه بـ"الملعون"، فيثور عليه صديق محسن ويقوم بضربه ويساعده محسن في الضرب عندما يعلم بما قاله عن عبد الناصر .

المشهد اثار جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكثيراً من الاسئلة حول انّ الهدف من المسلسل هو ان يظهر ان سبب التطرّف الذي انتشر في بداية الثمانينات في السعودية جاء من الاخوان الذين امّن لهم الملك فيصل حينها الحماية وفتح لهم الأبواب بسبب اضطهاد عبد الناصر لهم، وفق قراءة كثير من الناشطين.

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard