JTB يسعى الى تحقيق الشمول المالي عبر خدماته ومنتجاته

29 أيار 2018 | 16:16

كارلا واكيم حبيش.

مع قرب إنتهاء النصف الأول من السنة الجارية، اتت النتائج مشابهة للتوقعات والأهداف الموضوعة من قبل "جمال تراست بنك" رغم حالة عدم الإستقرار التي نعيشها في لبنان، هذا ما تؤكده مديرة الخدمات المصرفية والاستهلاكية وشبك الفروع في مصرف "جمال تراست بنك" كارلا واكيم حبيش. نتيجة لكل الجهود المبذولة والمضاعفة من جميع العاملين لديه، يتوقع JTB بأن يصل في نهاية سنة 2018 الى تحقيق النمو المطلوب من خلال الأهداف المرسومة ضمن إستراتيجيته العريضة.  

أما بالنسبة الى القطاع المصرفي اللبناني ككل، فإن النظرة تجاه القطاع وخلال السنة الجارية يلفها بعض الغموض نتيجة الجمود الذي تشهده البلاد على الصعيد الإقتصادي وبخاصة في ما يتعلق بقطاع البناء الذي تأثر سلباً خلال الأشهر الماضية نتيجة وقف الدعم المقدم على القروض السكنية. وتعتبر حبيش أن التنافس الذي يشهده القطاع المصرفي حالياً، وتحديداً في ما يتعلق بإستقطاب الودائع، ستزداد حدّته خلال النصف الثاني من سنة 2018. لكن JTB سيحافظ على مستوى عال من إستقطاب المزيد من الودائع نتيجة البرامج الإدخارية المتنوّعة لديه .

المنتجات المصرفية  

تعتبر حبيش أن الشمول المالي هو هدف من الأهداف التي يعمل JTB على تحقيقها إيماناً منه بتأثيره المباشر على الإستقرار المالي والنمو الإقتصادي والإجتماعي في لبنان. ولهذه الغاية، تمّ إستحداث منتج جديد أطلق عليه إسم "صمِّد وإربح" Save & Win ويستهدف هذا المنتج بالتحديد الأشخاص الذين لم تتح لهم الفرصة سابقاً الدخول الى مصرف وفتح حساب إدخار نتيجة التكلفة والرسوم التي تستوفيها المصارف الأخرى. والجدير ذكره، بحسب حبيش، أن منتج "صمِّد وإربح" Save & Win معفى من العمولات والرسوم ويمكن فتح الحساب بأقل مبلغ موجود مع العميل (الف ليرة لبنانية).

كما يقدم JTB الى عملائه خدمات مصرفية كثيرة ومتنوّعة تهدف إلى إرضاء جميع متطلباتهم التي من ضمنها بطاقات الإئتمان وقروض التجزئة التي تمنح الى العملاء على فترات تسديد طويلة تصل إلى 7 سنوات بفوائد تنافسية، والتسهيلات النظامية، وغيرها من الخدمات التي يتميّز بها المصرف .

وتماشياً مع شعار المصرف وهو "منحكي لغتك" We Speak Your Language ، فمن الطبيعي أن يتطلع الى كل شرائح المجتمع ولا سيما أصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة التزاماً منه بفتح المجالات لهم لتطوير أعمالهم موفراً لعملائه أعلى مستوى من الخدمات، وعرض المنتج الصحيح على كل فرد منهم ليؤمن له الحل الأنسب لمتطلباته .

وتؤكد مديرة الخدمات المصرفية والاستهلاكية وشبك الفروع في مصرف "جمال تراست بنك" كارلا واكيم حبيش، أن المرحلة المقبلة ستكون مليئة بالإيجابيات التي ستنعكس على نمو المصرف بحيث أن JTB يعمل جاهداً على إعطاء مفاهيم وأبعاد جديدة للعمل المصرفي عن طريق إبتكار خدمات مصرفية وتعميم الشمول المالي على جميع اللبنانيين، مع إتاحة الفرصة لهم في الحصول على خدمات مصرفية مميزة بأسعار تنافسيّة ليصبح بمقدور الذين لم يتعاملوا يوماً مع مصرف أن يستفيدوا من خدمات المصرف لتجنيبهم مشقّة اللجوء الى قنوات غير رسمية تعتمد على تقديم السلعة المطلوبة بأسعار مرتفعة جداً مما يدخلهم في دوّامة الإستدانة المتكررة .

وتنهي حبيش بالقول: "يجب إختيار مصرف JTB لأنه يحكي ببساطة لغة كل واحد منا، ولأنه يتطلع الى أن يشعر عملاؤه على أنهم بين أهلهم ومحبيهم، ولأننا ندرس متطلباتهم بعناية لنقدم لهم الخدمة التي تناسبهم".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard