منتجات "الإعتماد اللبناني" تتميّز بأسعارها وشروطها التنافسيّة

29 أيار 2018 | 16:17

المدير العام المساعد - رئيس دائرة الإستشارات الماليّة والأبحاث الإقتصاديّة في مجموعة الإعتماد اللبناني فضلو شويري.

التنوّع الكبير للمنتجات التي تقدّمها مجموعة الإعتماد اللبناني تلعب دوراً مهمّاً في إستقطاب قاعدة عملاء كبيرة، توازياً مع شبكة فروعه الواسعة التي تمتدّ على كامل الأراضي اللبنانيّة وتشمل 68 فرعاً ناهيك بفروعه في الخارج، وسرعة المعاملات المصرفيّة وسهولتها، وسمعته التي يُحتذى بها، ومصداقيّته عبر السنين، وأدائه المالي الصلب في شتّى الحقبات والظروف. 

وقد نجحت مجموعة بنك الإعتماد اللبناني في تحقيق أداء جيّد في الفصل الأوّل من السنة الجارية، مسجّلة نموّاً فصلياً في مجموع الموجودات بنسبة 0.85% إلى 11.66 مليار دولار توازياً مع إرتفاع صافي محفظة القروض بنسبة 0.38% إلى 3.47 مليارات دولار. وقد حافظت ودائع الزبائن على وتيرة نموّ جيّدة بحيث وصلت إلى 9.29 مليارات دولار كما زادت الأموال الخاصّة للمجموعة بنسبة 4% إلى نحو 960 مليون دولار. أما لجهة الربحيّة، فقد حقّقت المجموعة زيادةً سنويّةً في أرباحها الصافية بلغت نسبتها 4.6% إلى 19.33 مليون دولار مع نهاية الفصل الأوّل من السنة الجارية. وفي هذا السياق، يتوقع المدير العام المساعد - رئيس دائرة الإستشارات الماليّة والأبحاث الإقتصاديّة في مجموعة الإعتماد اللبناني فضلو شويري، أن تحافظ مجموعة الإعتماد اللبناني على هذا الأداء المتميّز خلال 2018 وأن تسجّل نموّاً بنسبة 7% في إجمالي الأصول و6% في صافي محفظة القروض والتسليفات و5% في الودائع. وقد نجح مصرف الإعتماد اللبناني في الفصل الأوّل من السنة الجارية بإتمام عمليّة إصدار سندات دين مرؤوسة بقيمة 100 مليون دولار تستحق خلال فترة 10 سنوات، علماً انّ الإقبال عليها فاق العرض. أمّا بالنسبة الى القطاع المصرفي اللبناني، فيتوقع شويري أيضاً أن يحافظ هذا الأخير على أدائه الصلب خلال العام 2018 على الرغم من التوترات المحليّة والإقليميّة التي تلقي بظلالها على الإقتصاد المحلّي.

منتجات بنك الإعتماد اللبناني

كونه مصرفاً شاملاً، يقدّم بنك الإعتماد اللبناني سلّة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفيّة الى عملائه، منها بطاقات الدفع الفوري والبطاقات الإئتمانيّة على أنواعها، والقروض والتسليفات للأفراد وللشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة الحجم، وخدمات التمويل التجاري، وخدمات صيرفة الإستثمار والوساطة الماليّة والخزينة وأسواق المال والصيرفة الخاصة، والصيرفة الإلكترونيّة، والصيرفة الإسلاميّة، وخدمات التأمين، وغيرها. ويقوم المصرف بشكل دوريٍّ بتحديث منتجاته سواء المتعلّقة بالصيرفة التقليديّة أو الخدمات الأخرى وفقاً لديناميّة السوق وحاجات العملاء. وممّا لا شكّ فيه أن الوضع الإقتصادي الهشّ التي تمرّ فيه البلاد والمنطقة يؤثِّر سلباً على معظم القطاعات الإقتصاديّة، مما يزيد من التحدّيات التي تواجهها المصارف للحفاظ على نسب نموٍّ جيّدة. في هذا الإطار، يشير شويري الى المنافسة الشرسة التي سجلت في الآونة الاخيرة بين المصارف، إن لجهة إستقطاب ودائع جديدة أو لجهة التسليف أو التوظيفات في أدوات ماليّة لبنانية أو أجنبيّة.

في ما يتعلّق بمنتجات مجموعة الإعتماد اللبناني، فهي تتميّز بأسعارها وشروطها التنافسيّة وسرعتها، وباستخدامها الآمن وفقاً للمعايير الدوليّة، وبتجدّدها المستمر لمواكبة التطوّرات التكنولوجيّة والتغيّرات في حاجات العملاء وأذواقهم، وبتنوّعها الكبير، وبسهولة الولوج إليها أكان عبر شبكة فروع المصرف الواسعة والمنتشِرة على كل المناطق اللبنانيّة أو عبر الإنترنت (من خلال موقع المصرف الإلكتروني، أو خدمات الصيرفة الإلكترونيّة التي يقدّمها، أو تطبيقه للهواتف النقّالة)، إضافة إلى خدمة الزبائن المحترِفة.

ويشير شويري الى أن مصرف الاعتماد اللبناني يسعى الى المحافظة على مرتبته الجيّدة ضمن مجموعة "ألفا"، كذلك الحفاظ على موقعه الريادي في مجال الصيرفة بالتجزئة، وتطوير الصيرفة الإلكترونيّة والرقميّة، وتعزيز حصّته من السوق لجهة البطاقات المصرفيّة وصيرفة الشركات. كذلك تعمل المجموعة على تطوير وتفعيل خدمات الإستشارات الماليّة للعملاء والصيرفة الخاصّة والصيرفة الإستثماريّة، بما فيها إطلاق مجموعة من صناديق إستثمار في المستقبل القريب. بالتوازي، تتضمّن إستراتيجيّة بنك الإعتماد اللبناني إستكمال سياسته التوسعيّة، أكان على الساحة المحليّة أو في الخارج، وبخاصة في منطقة الإتحاد الإقتصادي والنقدي لغرب أفريقيا، وهو موجود فيها حالياً من خلال مصرف تابع له في دولة السنغال (Credit International S.A.)، وذلك نظراً الى الإمكانات الهائلة التي تتمتّع بها هذه المنطقة ونسب النموّ المرتفعة التي تحققها مقارنة بالإقتصاد العالمي.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard