BBAC يطلق هويته الجديدة لمواكبة الطبيعة المتغيّرة للقطاع المصرفي

29 نوار 2018 | 10:04

مساعد المدير العام للائتمان والصيرفة في BBAC نديم حمادة.

إستناداً إلى أوضاعBBAC المالية غير المجمّعة للفصل الأول من السنة الجارية فقط، سجل مجموع الودائع 9,094 مليارات ليرة لبنانية أي نسبة نمو بنحو 1% مقابل 1% للقطاع؛ وسجلت تسليفاته للقطاع الخاص المقيم وغير المقيم 2,646 ملياري ليرة لبنانية، وبالتالي نسبة نمو للفترة نفسها بنحو 0.1% مقابل -1.5% للقطاع. إن نسبة نمو الودائع للفصل الأول من السنة الجارية هي أدنى لمصرفنا وللقطاع، مقارنة بالنسبة للفترة نفسها من العام الماضي. وبحسب مساعد المدير العام للائتمان والصيرفة في BBAC نديم حمادة، من الطبيعي أن يتباطأ نمو النشاط الإقتصادي بشكل عام والمصرفي بشكل خاص من جراء الوضع السياسي والأمني في الجوار وفي الداخل، مما يشجع المصارف على الإنتشار الخارجي للمحافظة على أرباحها، وبالتالي على سلامتها ونموها.

بعد مرور 60 عاماً، أطلق BBAC علامة تجارية جديدة له. وحافظ المصرف على التفاني تجاه مفهوم "الإهتمام" الذي ميّزه وساعده في تعزيز علاقات دائمة ووطيدة مع الأطراف المعنيّين ولا سيّما مع عملائه.

ويشير حمادة الى انه في جوهر هويّة المصرف الجديدة يكمن رمز يجسّد ثقافة "الإهتمام"، ويروي قصّة علاقة المصرف الشخصية مع شركائه. ويهدف إطلاق هذه الهوية الجديدة إلى مواكبة الطبيعة المتغيّرة للقطاع المصرفي وتطوّره وبخاصة في عصر التكنولوجيا الرقمية ذات الوتيرة السريعة. كما يأتي إستجابة لطلب المستهلكين المتزايد ولضرورة دعوة الشباب الذين يشكّلون أكبر الشرائح السكّانية في لبنان الى المشاركة في هذا التغيير، وبالتالي جذب أجيال جديدة من العملاء. ومن خلال العلامة التجارية الجديدة، إستطاع مصرف BBAC أن يعكس صورة المؤسّسات المالية الحديثة المنفتحة والمهنية الحالية مع الحفاظ على تراثه البالغ 60 عاماً.

من ضمن نقاط الاستراتيجية العريضة التي يتبعها BBAC منذ أعوام والتي سمحت له بأن يكون في المركز المتقدم الذي يحتله حالياً، مواكبة القطاع ومواجهة المنافسة؛ يتابع حمادة: "في هذا السياق نواظب بإستمرار على تطوير خدماتنا المصرفية الإلكترونية٬ عبر الإنترنت و"الموبايل"، ونعمل باستمرار على تحسين هذه الخدمات آخذين في الاعتبار تعليقات وتوقعات زبائننا. كما يجب ألا ننسى مستوى الأمان للتطبيقات الجديدة، بحيث نحرص على الاستثمار في الموارد البشرية والمعدات والبرامج للتخفيف من المخاطر الأمنية. ونعمل أيضاً على إدخال أجهزة الصرّاف الآلي الذكية التي من شأنها أن تقدّم ميزات أكثر بكثير من تلك الموجودة حالياً، بالإضافة إلى وضع فرع رقمي بالكامل قيد التجربة ضمن خطتنا، وعلى تطوير إمكانات وحدة الخدمات المصرفية الخاصةUnit) (Private Banking من خلال طرح منتجات مصرفية أكثر تقدماً وتطوراً لخدمة الزبائن المهتمين بالأسواق المالية العالمية وعلى توسيع التقديمات المصرِفيَّة لا سيما الخاصة بفئة الشَّباب".

على صعيد استراتيجية BBAC التوسعيّة٬ يواصل المصرف المضي قدماً في توسيع نشاطه وانتشاره الجغرافي، محلياً وخارجياً. ففي لبنان، تمّ افتتاح فرعه اﻟ 40 في منطقة بشارة الخوري، كما نحضّر لافتتاح فرع جديد في منطقة كوسبا. أمّا في الخارج، فيواصل المصرف إستراتجيّته التوسعيّة لتحقيق إنتشار خارجي يدعم نشاطه وينوّع قاعدة زبائنه سعياً منه الى توسيع نطاق إستثماراته لا سيما وأن حجم القطاع المصرفي اللبناني يفوق حجم الإقتصاد، إضافة الى رغبته في توزيع المخاطر وتنويع قاعدة الدخل والربحيّة. من هنا بدأ مشروع التوسّع في قبرص٬ وتحديداً في ليماسول٬ قبل اكثر من 30 عاماً. ويقول حمادة في هذا السياق: "قمنا في الفترة الأخيرة بنقل الفرع الرئيسي إلى مقر جديد أكبر وأكثر حداثة خاص بالمصرف. كما ندعم وجودنا في الخارج بثلاثة فروع في العراق، كان أوّلها في إربيل ومن ثمّ في بغداد وفي الفترة الأخيرة في السليمانيّة. ونحتل موقعاً متقدماً بين المصارف اللبنانية العاملة في العراق حيث تمكنا من تحقيق نتائج ممتازة رغم الظروف التي تمر فيها البلاد. ويُعزّز إنتشارنا في الخارج مكتب تمثيلي في مدينة أبو ظبي في الإمارات العربيّة المتّحدة بحيث يُغطّي أنشطتنا في دول مجلس التعاون الخليجي، ومكتب تمثيلي جديد افتتحناه في الفترة الأخيرة في أفريقيا وتحديداً في نيجيريا". ويسعى المصرف إلى توسيع نطاق وجوده في دول أخرى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأميركا اللاتينيّة، وفق خطة معدّة بتأنٍّ واتّقان مرتبطة بجدول زمني مدروس.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard