اليوم الوطني للهمبرغر: الأميركي يتناول 50 بليون همبرغر في السنة!

28 نوار 2018 | 16:59

قبل أن أكتشف، ذات يوم ليس ببعيد، أن الحيوانات تتعرّض للكثير من التعذيب قبل أن تتحوّل وليمة ننغمس فيها بشهيّة "مُقلقة"، كنت أعشق الهمبرغر لدرجة الهَوس. وعشتُ لحظات حقيقيّة من السعادة التي نعبّر عنها عادةً لدى الوقوع في الحب مجدداً بعد انقطاع وعزلة. 

وكنتُ أفضّل أن أعيش لحظات الجنون العابرة لا بل الهوسيّة هذه، بمفردي، كي أتمكّن من التعرّي من أنوثتي التي أرتديها زيّاً في المُجتمع، وأتصرّف "على طبيعتي وبلا ما يشوفني حدن" خلال "لحظات التخلّي" هذه التي تضعني وجهاً لوجه مع أشهى وجبة تذوّقتها في حياتي.

ولطالما "فتكت" بالهمبرغر بطريقة همجيّة، خالية من اللياقة، وبشراهة مُرعبة وكأن "نفسي فاتحة" لأول مرّة بعد صوم دام لسنوات طويلة. وكانت مسألة طبيعيّة أن "تقطر" الـSauce على جانب شفتي كالشلال الذي يختبر عودة مجددة إلى الحياة بعد جفاف حوّله "حنفيّة" تنقّط "هالكم نقطة يلّي ما بتليق فيه". وكانت كل لقمة تدخل فمي أشبه، بحجمها، بالعجل الصغير. كما توسّلت بعشرات المناديل – المحارم- نتيجة "البلغصة" التي تمرّدت من خلالها على كل ما هو Classe ومتحفّظ ووقور.

وفي اليوم الوطني للهمبرغر (في الولايات المتحدة) أقول بثقة متواضعة وبصراحة اكتسبتها بفضل التقدّم في العمر : "رزق الله ع هيديك الإيام"!



اليوم أكتفي بالهمبرغر النباتيّة وأتناولها "على مضض" ولكن بالي مرتاح لأنني لا أشارك في قتل الحيوانات، ولكنني "أنغمس" في ذكريات "الزمن الجميل" بكل سعادة لأشارك أبناء العم سام بهذا اليوم التاريخي الذي يعيد صوغ ما يرمز إليه الوقار!!



في هذا اليوم التاريخي، لا بد من الاستمتاع ببعض المعلومات العامة حول الهمبرغر أو "معبود الجماهير"، من أبرزها:

- عشرات المشاهير يعترفون بلا خجل بهيامهم بالهمبرغر الذي يعودون من أجله إلى "أيام الكفوف والبربريّة" طوعاً. منهم: جورج كلوني، كريسي تايغن، باريس هيلتون، باراك أوباما، ميشال أوباما، دافيد بيكهام، سيلينا غوميز، جينيفر لورانس، جاستين بيبر، دونالد ترامب، بيونسيه، هيلاري سوانك، إيما روبرتس، جاستين تمبرلايك، أرنولد شوارزينيغر، كيم كارداشيان، غوردون رامساي.






- تعدّى وزن أضخم همبرغر صنع في العالم حتى تاريخ 9 تموز 2017 الألف كيلوغرام وتم تحقيق هذا "الحلم" الشهي في ألمانيا.

- الأميركي دونالد غورسكي (مواليد 1953) أكل حتى الساعة 30 ألف "بيك ماك" من "ماكدونالدز" ودخل موسوعة "غينيس" لعشقه الهمبرغر، وهو يتناول هذه الوجبة أكثر من مرة يومياً منذ سبعينيات القرن المنصرم ولم يأخذ أي يوم استراحة مذّاك.

- يقال أن الهمبرغر "أبصرت النور" في العام 1900 في ولاية كونيتيكت الأميركيّة وأن "العبقري" الذي إبتدعها "أطروحة شهيّة" هو لويس لاسين.



- لم تتحوّل وجبة الهمبرغر حديث الساعة في كل ساعة في الولايات المتحدة إلا إبتداءً من العام 1904 في معرض القديس لويس في ميسوري.

- يقال إن أبناء العم سام يتناولون سنوياً ما يُقارب الـ50 بليون همبرغر. وأن الأميركي يمكن أن يتناول 3 قطع همبرغر في الأسبوع.

- في لاس فيغاس وتحديداً في مطعم "فلور دو ليه" يمكن أن يصل ثمن الهمبرغر إلى 5 آلاف دولار، وهو مؤلف من لحم البقر "كوبيه" و"الفوا غراه" والكمى الأسود ويترافق مع زجاجة نبيذ "شاتو بتروس" مصنوعة في العام 1990.



- يقال إن "ماكدونالدز" يبيع كل ثانية 75 همبرغر.

- يقال أن إسم "همبرغر" مستمد من "ستيك الهمبرغ" الذي أدخله مئات المهاجرين من همبرغ ألمانيا إلى الولايات المتحدة في أواخر العام 1800.

- في العام 1921 تم افتتاح أول مطعم متخصص في مأكولات الفاست فود في الولايات المتحدة، وكان الهمبرغر يباع بـ5 سنتات فقط.

- صونيا توماس الملقبة بالأرملة السوداء تمكنت من تناول همبرغر تعدى وزنها 4 كيلوغرامات (9 باوند) خلال 27 دقيقة.

- يقال إن ماكدونالدز باع حتى الساعة 300 بليون همبرغر.




- إبتداء من العام 2013 بدّل أكثر من 7 ملايين أميركي نظام أكلهم وتخلوا عن اللحمة وتحوّلوا نباتيين.

- البريطاني غريغوري سامز إبتدع الهمبرغر النباتي في العام 1982.

- في الأعوام المنصرمة استثمر بعض أصحاب الثروات بملايين الدولارات ليحصلوا على همبرغر Vegan نباتية مئة في المئة ولكنها تحتوي على مذاق اللحمة بحيث لا يشعر من يتناولها بأنه محروم. وحتى الساعة تم تطوير نوعين منها: The Impossible Burger و The Beyond Burger. ومن المستثمرين نذكر بيل غيتس وليوناردو دي كابريو.



                                                                 Hanadi.dairi@annahar.com.lb


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard