إلاّ محمد صلاح!

28 نوار 2018 | 15:04

المصدر: "النهار"

صلاح ("أ ب").

الكم الهائل من الشتائم التي تعرض لها قائد #ريال_مدريد #سيرجيو_راموس، بعد تسببه بإصابة نجم #ليفربول المصري #محمد_صلاح، يؤكد مدى تعلق العالم الرياضي العربي عموماً والمصري خصوصاً بـ"الفرعون".

وقد يكون "تويتر" خير دليل على ما يمثله صلاح من لاعب قدم موسماً لن ينساه أحد، حيث ملأت التغريدات عن المهاجم كل الصفحات، وكانت داعمة له، حتى وصلت إلى حد تعطّل هذا الموقع في إنكلترا بسبب كثرة التغريدات.

ومنح محمد مشجعي #المنتخب_المصري جرعة أمل بتأكيده انه "واثق" بقدرته على المشاركة في مونديال روسيا.

وتعرض صلاح إلى إصابة قوية في كتفه اليسرى خلال المباراة النهائي لدوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، إثر احتكاك مع راموس، ليغادر الملعب متألماً وباكياً، مما أثار موجة غضب كبيرة في الشارع المصري والعربي، سرعان ما تحوّل إلى شتائم في حق المدافع "الشرس" من جهة وصلوات بعدم غيابه عن المونديال من جهة ثانية.

وطمأن "الفرعون" أكثر من 90 مليون مصري انه سيقاتل للمشاركة في نهائيات كأس العالم، التي تنطلق يوم الخميس 14 حزيران المقبل وتستمر حتى الاحد 15 تموز المقبل.

وغرّد صلاح عبر حسابه في "تويتر": "كانت ليلة صعبة جداً، الا انني مقاتل. على رغم الصعاب، أنا واثق من انني سأكون في روسيا وسأجعلكم جميعا فخورين. حبكم ودعمكم سيمنحاني القوة التي أحتاج اليها".

وجاءت تغريدة "المقاتل" بعد إعلان المدير الفني لليفربول الألماني يورغن كلوب ان الاصابة "خطرة، خطرة فعلا".

راموس: المستقبل ينتظرك

وكان راموس وجّه رسالة إلى صلاح عبر حسابه في "تويتر"، قال فيها: "أحيانا ترينا كرة القدم جانبها الجيد، وفي أحيان أخرى ترينا الجانب السيئ. قبل كل شيء، نحن زملاء محترفون. المستقبل ينتظرك".

وغادر صلاح غرفة تبديل الملابس عقب المباراة وهو يربط كتفه اليسرى، في موقف أثار الخوف أكثر لدى الجماهير العربية والمصرية.

ووصفت الجماهير راموس بأبشع الكلمات، حتى وصلت إلى حد استخدام كلمات مثل "حيوان وكلب"، في وقت طالب مشجعون بمنعه من ممارسة كرة القدم مرة أخرى وحرمانه من خوض أي مباراة، بينما كان الموقف الاكثر قوة بتوقيع عريضة الكترونية جمعت عشرات الآلاف من التواقيع تطالب الاتحادين الدولي والاوروبي بتغريم اللاعب.

واللافت في الحالة أن الحكم الصربي ميلوراد مازيتش لم يحتسب أي شيء.

ويعتبر راموس من أكثر اللاعبين في العالم خشونة، حيث يتصدر ترتيب المطرودين بالبطاقة الحمراء في الدوري الاسباني برصيد 19 بطاقة، فيما حصل على 24 بطاقة حمراء في كل البطولات التي شارك فيها مع فريقه.

واعتقد البعض ان بعد موجة الشتائم التي تعرض لها راموس، ستجعل أي لاعب بعد الآن يفكر كثيراً قبل لمس صلاح، لأن الجماهير لن ترحمه.

السيسي مهتم بصلاح

ولاقى محمد الكثير من المساندة، أبرزها من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي أكد انه اتصل بصلاح للاطمئنان إليه.

وذكر الحساب الرسمي للرئيس المصري عبر "تويتر": "تواصلت مع ابن مصر البار وابني محمد صلاح للاطمئنان إليه بعد إصابته. وكما توقعت وجدته بطلا أقوى من الإصابة ومتحمسا لاستكمال مسيرة البطولة والتميز. انه أصبح رمزا مصريا يبعث على الفخر والاعتزاز".

ورغم ان ريال مدريد أحرز اللقب للمرة الثالثة على التوالي والـ13 في تاريخه، إلا ان الاضواء كانت مسلطة على تدخل راموس القوي.

تدخل راموس عادي؟

واعتبر البعض ان تدخل راموس هو أمر عادي ومتوقع من لاعب مدافع قوي بدنياً ومشاكس، ولكن الامور وصلت إلى هذا الحد بسبب احتكاكه مع محمد صلاح (الذي بات يعتبره البعض أيقونة) أولاً وتعرضه إلى الاصابة ثانياً، بدليل ان مدافع منتخب اسبانيا هاجم حارس مرمى ليفربول لوريس كاريوس بضربة مرفق نحو رأسه في بداية الشوط الثاني، ولم تثَر أي ضجة.

ووصف كلوب تدخل راموس ضد صلاح بـ"المصارعة"، لكنه رفض الحديث عن تعمد المدافع الإسباني الإيذاء.

ولكن نجم المنتخب المصري السابق أحمد حسام ميدو ذهب إلى تغريدة أكثر قساوة، وكتب: "من يفهم في كرة القدم، يعلم أن راموس تعمد إصابة صلاح"، بينما غرّد مدافع مانشستر يونايتد السابق ريو فرديناند: "أعتقد أن راموس دافع بشكل جيد، ولا أعتقد أنه تعمد ذلك حقاً".

وكان راموس أثار جدلاً في نهائي الموسم الماضي لدوري أبطال أوروبا، حين تغلب النادي الملكي على جوفنتوس الايطالي 4-1، حيث بدا انه يدّعي السقوط بعد احتكاك عادي مع لاعب "السيدة العجوز" خوان كوادرادو، الذي طرد على أثره.

"حذروك يا صلاح"

وكان الاعلامي المصري أحمد عفيفي حذر "الفرعون" المصري من الاحتكاك مع راموس، لان الاخير يلعب بخشونة.

وقال عفيفي في برنامجه "الكرة مع عفيفي" منذ 3 أسابيع: "يا صلاح، راموس سيضربك سيضربك. هو يعرف كيف يضايقك في بداية المباراة حتى يخيفك".

وأضاف: "راموس يعرقلك ويقتلك ولا توجد لديه أي مشكلة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard