مجزرة في ليبيا... مقتل 15 مهاجراً على يد عصابات تجار البشر

26 أيار 2018 | 16:37

جرحى داخل المستشفى (العربية).

كشفت منظمة أطباء بلا حدود عن مقتل أكثر من 15 مهاجرا من شرق #أفريقيا وإصابة عشرات آخرين منهم، وذلك بعد إطلاق النار عليهم أثناء محاولتهم الفرار من تجار البشر في #ليبيا.

وقالت المنظمة أنّ أكثر من 100 شخص هربوا من سجن سري يديره المهربون قرب بلدة بني وليد، يوم الأربعاء الماضي، لكن تم إطلاق النار عليهم، حيث حاول محتجزوهم اعتقالهم مجدداً، فقُتل منهم 15 مهاجراً وأُصيب 25 ونجا آخرون.

 واشارت المنظمة إلى أن بعض الناجين ومعظمهم من المراهقين من إريتريا وإثيوبيا والصومال الذين كانوا يسعون إلى اللجوء في أوروبا، كانوا محتجزين لفترات طويلة وصلت إلى 3 سنوات، وقالوا لها إنه "تمّ بيعهم عدة مرات في المنطقة المحيطة ببني وليد وبلدة نسمة القريبة من قبل تجار البشر".

وأضافت أن الكثير منهم كانت "لديه ندوب ظاهرة وعلامات حروق كهربائية وجروح قديمة"، لافتة إلى أن الناجين أبلغوها أنهم تركوا وراءهم، ما يصل إلى 40 شخصاً معظمهم من النساء.

  

الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard