أخبار عن زفاف هاري وميغان: خيال أم حقيقة؟

24 أيار 2018 | 20:25

المصدر: Gossip Cop

  • المصدر: Gossip Cop

العروس ميغان ماركل تدخل الكنيسة لتتزوج من الامير هاري (أ ف ب).

"حامت" شائعات لا حصر لها حول زفاف الأمير هاري وميغان ماركل، لا سيما في الأيام التي سبقت الحدث الكبير. مع انتهاء الزفاف، فصل موقع Gossip Cop الحقيقة عن الخيال. وهنا ابرز الاخبار الكاذبة التي رصدها.

1-خيال: كانت لدى ميغان ماركل اشبينة سرية، وفقا لـ"رادار أون لاين".

حقيقة: زعم الموقع أن لديه "تفاصيل سرية" عن الزفاف، وتحديدا عن أن المصممة جيسيكا مولروني أُعطِيَت شرف ان تكون "اشبينة أميرة المستقبل". لكن كما اشار "غوسيب كوب"، سبق أن أعلن قصر كنسينغتون، قبل أيام من الزفاف، أن ماركل لن تكون لديها اشبينة في زفافها. وشرح متحدث ان "لديها دائرة من الصديقات المقربات، ولم ترغب في ان تفضل واحدة على أخرى". كانت مولروني بالفعل في الزفاف، لكنها لم تكن اشبينة، كما لم يكن أي شخص آخر.

2-خيال: وفقا لـ"إن تاتش"، فإن ميغان ماركل حامل بطفل الأمير هاري.

حقيقة: زعم "التابلويد" في تقريره أن الزوجين "كانا يحاولان فعلاً الحمل" ، وأن "بعض اصدقاء ميغان المقربين" يعتقد أنها كانت "تتوقع بالفعل أميرا أو أميرة صغيرة" قبل الزفاف. حتى أن المجلة زعمت أن ماركل جرّبت في اللحظة الاخيرة "ثوب زفاف سريا للغاية، ليلائم خصرها المتغير". لكن بدلا من توسيع ثوبها ليفسح في المجال امام نتوء صغير لبطنها، ذكرت الـ"صن" بالفعل أن فستان ماركل أُدخِلت عليه تغييرات، بسبب فقدانها الوزن، واستوجب "اخذه مرات عدة" (لادخال تعديلات عليه)، مستبعدة ان تكون ماركل حاملا.

أ ف ب

3-خيال: فقدان اثر الأمير هاري قبل أيام من الزفاف، وفقا لـ"أوكي".

حقيقة: ادعت المطبوعة في شكل مستغرب أن العريس كان "مفقودًا" بعدما تسلّل ليتسوق سرا في "تي كيه ماكس"، من دون علم ماركل ومرافقيه الأمنيين. بالطبع، لم تكن هناك أي صور له خلال هذه النزهة المفترضة، علما ان ضباط الامن المكلفين حمايته يرافقونه في كل الأوقات، مما يجعل الادعاء أنهم لم يكونوا يعرفون مكان وجوده، امرا غير قابل للتصديق. إضافة إلى ذلك، أكد متحدثون باسم المتجر لـ"غوسيب كوب" انه لم يُعلَموا بأن الأمير هاري سيزوره، بخلاف ما حصل عام 2013 يوم تمت مناقشة زيارته الخاطفة للمتجر، على حساب المتجر في "تويتر". وشكّلت تلك الزيارة يومها خبرا عالميا.

4-خيال: كانت النجمة الاميركية أنجلينا جولي في لندن لحضور الزفاف الملكي، وفقا لـ"ديلي ميل" و"هاربر بازار".

حقيقة: التقط الباباراتزي صورا لجولي في مطار هيثرو بلندن. وتم استخدامها للتكهن بأنها كانت في المملكة المتحدة لحضور الزفاف. وحاولت المجلة ان تجادل بأن الممثلة الفائزة بجائزة "أوسكار" لها صلات بالعائلة المالكة، بما يبرر انها بين المدعوين الى الزفاف. لكن مزاعمها كانت واهية وخاطئة. في الواقع، كانت جولي في لندن لتلبية التزامات مهنية لا علاقة لها بالزفاف الملكي. وعندما جاء ذلك اليوم الخاص، كان هناك الكثير من المشاهير خارج الكنيسة، لكن جولي لم تكن بينهم.

أ ف ب

5-خيال: وفقاً لـLife & Style، كان من المتوقع أن يحضر روبرت باتينسون الزفاف الملكي.

حقيقة: هذا الخبر المنشور كان الوحيد الذي زعم، من دون دليل، أن باتينسون "حصل على دعوة". وتم وصفه بأنه "متحمس للغاية لوجوده هناك ليشهد جزءًا من التاريخ". وتم التكهن حول ما إذا كان سيُحضِر معه الى الزفاف "اف كا آي تويغز" أو كريستين ستيوارت، كرفيقة له. ومع ذلك، لم يؤكد معسكره أنه سيكون في الحدث الرئيسي. وكما اتضح ، لم يكن كذلك. حضر الزفاف عدد من النجوم البارزين، بينهم أوبرا وجورج كلوني، لكن باتينسون لم يكن واحدا منهم.

6-خيال: لم تُدعَ بيبا ميدلتون (شقيقة كايت) إلى الزفاف الملكي، وفقا لـRadarOnline.

حقيقة: أصرت المدوَّنة على أن ماركل "تجاهلت" ميدلتون بتركها خارج قائمة المدعوين، مما أزعج قليلا سلفتها المستقبلية كايت. حاول الموقع ربط قرار ماركل هذا بعدم دعوتها الى زفاف ميدلتون العام الماضي. لكن، كما ذُكِر على نطاق واسع في ذلك الوقت، فإن نجمة "سوتس" حضرت الزفاف مع الأمير هاري قبل عام. وبعيدًا من الزعم انه تم تجاهلها، حضرت ميدلتون وبقية أفراد عائلتها زفاف ماركل. حتى أن فستان ميدلتون في العرس الملكي أثار ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي.

أ ف ب

7-خيال: صمّمت ستيلا مكارتني ثوب زفاف ماركل، وفقا لصحيفة "نيويورك بوست".

حقيقة: ادعت الصحيفة أنه يمكنها أن "تكشف" هوية الشخص الذي صمّم فستان العروس، قبل يوم واحد من زفافها. وبعدما زعمت أن ماكارتني هي مصممة الازياء التي اختيرت لفستان العرس، أكدت المطبوعة "أنها أصبحت بسرعة احد الاشخاص المفضلين لتصميم ثوب ميغان"، رغم أسابيع من التكهنات بأن "رالف وروسو" فاز بالمهمة. غير ان فستان زفاف ماركل صمّمته كلير وايت كيللر من "جيفنشي". في الحفلة المسائية التي استضافها الأمير تشارلز، غيّرت ماركل لترتدي زيا من تصميم مكارتني.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard