بالفيديو- بركان كيلوا الناشط يهدّد المنطقة والسكان

24 أيار 2018 | 10:51

المصدر: "abcnews"

  • المصدر: "abcnews"

بدأت ثورة بركان كيلوا في جنوب شرق هاواي منذ 3 أسابيع، وقد تجدّدت منذ بضعة أيام لتصل إلى مياه المحيط الهادئ وتشكّل خطراً على سكان الولاية. إذ أنّه وبحسب ما ذكر موقع "الاندبندنت" البريطاني، التقاء الحمم البركانية مع مياه المحيط يشكل خليطاً ساماً من الغازات، إضافة إلى الدخان السام المتصاعد في الهواء. 

ونشر موقع "abcnews" اليوم نقلاً مباشراً من جزيرة هاواي الكبرى بينما يستمر بركان كيلوا في إطلاق رشقات نارية هائلة من الحمم البركانية. وتسبّبت هذه الإنفجارات بإخلاء المنازل وأثارت مخاوف صحية في المنطقة. 


وحذّرت السلطات في هاواي من ظاهرة خطرة متصلة بوصول الحمم البركانية من البركان الى مياه البحر. وقال مركز المسح الجيولوجي الأميركي إن تدفّقَين للحمم "بلغا المحيط الهادئ في الساحل الجنوبي الشرقي لبونا" على الجزيرة الكبيرة لهاواي. 

وأضاف البيان أن تشققا في الأرض ساهم في تأخير وصول الحمم إلى البحر إذ حرف اتجاه أحد التدفقين إلى حُفر في باطن الأرض. 

ويؤدي التقاء الحمم البركانية بماء البحر إلى دخان حمضي ضار. 

وأوضح المركز إن "هذا المزيج الغازيّ الحارّ والحارق أدى في السابق إلى وفاة شخصين في جوار المنطقة التي التقت بها الحمم البركانية مع ماء البحر". 

وحذّر المركز الأميركي أيضا من أن انبعاثات الغازات البركانية زادت ثلاثة أضعاف بسبب الثوران الكبير. 

ونقلت وسائل إعلام محلية أن تدفقا عملاقا للحمم وصل ارتفاعه إلى ستة أمتار أدى إلى قطع طريق سريع. 

ويعد كيلوا من أنشط براكين العالم، وهو أكبر البراكين الخمسة الموجودة في هاواي. 

وأدى ثورانه في الثالث من أيار الحالي إلى إجلاء ألفي شخص عن منازلهم. 

ويعتقد العلماء أن هذا النشاط البركاني قد يمهد لثوران كبير مماثل لذلك الذي هز الجزيرة في عشرينات القرن الماضي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard