حقائب LALLINGI... حلوة لدرجة أنها تؤكل! أسرار تكشفها المصممة علياء زكي لـ"النهار"

24 نوار 2018 | 12:22

المصدر: النهار

حقائبها حلوة كحلوى MARSHMALLOW، شهية كالمثلجات المنعشة، وطرية كالبسكويت الهش، وبديعة بألوانها كطبق من السوشي الطازج... هذه هي حقائب L’ALLINGI اللذيذة لدرجة انك تخالينها تؤكل، وهذه التصاميم الفرحة تعكس شخصية مصممة محبة للحياة تؤمن بأن التصميم شغف ومرح ومن لا يتسلى في عمله فهو لن ينجح.

التقت "النهار" بالمصممة علياء زكي في دبي حيث عرضت تصاميمها في متجر SAUCE وفي حدث DUBAI DESIGN DAYS في حي دبي للتصميم، وهي اليوم في طور الاستعداد لافتتاح متجرها في بيروت بعدما كانت مستقرة في لندن.

بدأت علياء بالتصميم بشكل تلقائي، فهي تعمل في وكالة إعلانات معتادة على الابتكار لذا جاء التصميم أمراً طبيعياً بالنسبة لها، وعن عملها وتحدياته تشرح علياء:  


- كان من الطبيعي أن انتقل الى التصميم بعد الإخراج الهندسي وتصميم الإعلانات فأطلقت ماركتي منذ سنة بشكل رسمي.

- ومم تستوحين لكل مجموعة؟ 

أستوحي من أمور عدة، فالحياة اليومية توحي لي الكثير والتيارات الفنية التاريخية فضلاً عن كل الأمور السريالية والمضحكة تؤثر في اسلوبي وتلهمني لأصمم .

- وما هي المواد التي تستعملينها في تصميم الحقائب؟ 

أركز على حقائب clutch الصغيرة والتي تتميز بألوان كهرمانية مصنوعة من مواد غير تقليدية كالراتينج اي الرزين والمعدن واللاكر اللامع والبرق الإيطالي واللؤلؤ الأم والأحجار والجلد الطبيعي وأسعى إلى التلاعب بالمواد للحصول على تصاميم بديعة كالتي ترينها.



- ومن شجعك على التصميم؟

كل شخص مبدع لا ينتظر تشجيعاً بل ينطلق من تلقاء نفسه. ولكنه يحب إحاطة نفسه بأشخاص يؤمنون بقدراته وهذا أمر اساسي، فبالنسبة إلي اعتقد ان اهلي وزوجي وأصدقائي اضطلعوا بدور أساسي وإيجابي منذ البداية وها إن اليوم أطفئ شمعتي الأولى. 

- ومن هي ملهمتك؟

هي المصممة تشارلوت أولمبيا التي أكن لها الإعجاب لأنها عرفت سر تصميم حقائب مرحة.


وكيف تصفين لنا مجموعتك الأخيرة؟

مجموعتي لصيف 2018 هي مرحة استوحيتها من الحلوى التي يمكن ان تمسكيها باليد من مثلجات او lollipops فهي مرحة وأنثوية في آن واحد، وتجمع الطعام والموضة بطابع عملي غير تقليدي.


- أنت تقيمين في لندن ولكنك موجودة في دبي، فمن هي زبونتك المفضلة؟

أسست الماركة في لندن ولكنني أشارك في pop up designs ومعارض باستمرار في مدن مختلفة كما في دبي ولبنان، وأعتقد ان المرأة العربية لديها ميل الى التفرد وتتحلى بالجرأة لتجربة ماركات جديدة.


- ومن هي النجمة التي تودين رؤيتها بتصاميمك؟

هي أيقونة الموضة سارة جيسيكا باركر، فمن الخيالي ان أراها مرتدية حقيبة لي.

- وهل لديك تصاميم خاصة برمضان؟

أنا لا أصمم مجموعة خاصة بمناسبة معينة بل مجموعة مرتبطة بفصل معين، ولكنني صممت حقيبة من القش على شكل دلو وهي لرمضان 2018.



- وما هي اتجاهات الحقائب لصيف 2018؟

السائد اليوم هي الحقائب العملية المستديرة والصغيرة والمزودة بمقبض أو التي تتخذ شكل دلو bucket bags.


- وهل تعتبرين ان ثمة حقيبة لكل سن معين تمر به المرأة؟

يميل خبراء التسويق الى تصنيف النساء على أساس الأعمار ولكنني أعتبر ان السن هو مجرد رقم وان طبع المرأة وذوقها هما الأساس.



- وكيف تنسقين عباءة بطريقة أنيقة وعملية؟

أحب الكلاتش لأنه يبدو رائعاً على كل الأزياء بما فيها العباءة، وأعتبر ان إضافة تفصيل معين كحزام على عباءة او ارتداء فستان تحتها مع تركها مفتوحة يضفي طابعاً عملياً أنيقاً.


- وهل تختلف الحقيبة التي تختارينها للعباءة عن حقيبة للقفطان؟

يجب ان نعلم ان السيدة قد تنفق ثمن إطلالتها على حقيبة واحدة، لذا فهي ستستعملها على الاثنتين ولكن التفاصيل التي نضيفها هي التي تشكّل الفارق.

- وما هي نصيحتك للسيدة التي تريد ان تشتري حقيبة وتتردد؟

ابتاعي حقيبة كلاسيكية من الماركات الكلاسيكية وتجرأي على تصميم جديد مع الماركات الجديدة فما يميز المصممين الجدد هو الإبداع أو التصميم الأيقوني لهم وهو لا يكون كلاسيكياً في الغالب.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard