حمادة يستعجل الحل لأزمة الليسيه الفرنسية

22 أيار 2018 | 17:53

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

وزير التربية مروان حمادة.

 طالب وزير التربية مروان حمادة ادارة واساتذة واهالي تلامذة مدرسة الليسيه الفرنسية، بالاسراع في إيجاد حل للأزمة، للحفاظ على أبسط حقوق الطلاب بالتعليم. 

وقال لـ"النهار" إن "الأزمة مستمرة حتى اليوم بسبب اندفاع كل فريق خارج الخطوط الحمر، متناسين الحقوق الأساسية وهي حقوق التلامذة (أطفالنا)، رافضين الاستجابة لنداءاتي ونداءات السفير الفرنسي والملحق الثقافي في السفارة سيرج تيلمن، فاندفعوا في المواقف المتصلبة وفي الدعاوى العشوائية". وحمّل وزير التربية كل طرف من الاطراف الثلاثة (ادارة المدرسة، والمعلمين، والأهل) مسؤولية مستقبل التلامذة، داعياً اياهم الى "فك الاعتصامات والاضرابات والتشنجات فوراً، وتأجيل البحث والبت في الأزمة الى ما بعد الامتحانات، وأن لا يفوّتوا على التلامذة وهم اصحاب الحقوق الاساسية، الحق في التخرج أو في تقديم الامتحانات".

واكد حمادة أن "ليس للوزارة سلطة ولكن تمنٍ، فسياسات تصفية الحسابات ورفع الدعاوى العشوائية هي تهديد للعام الدراسي"، قائلاً: "مهلاً حضرة المديرين والسادة المعلمين. التلامذة الاعزاء اعز من تصفية حساباتكم، فجمّدوا الخلاف شهرا واحدا ولكل حادث حديث".

واشار الى أنه "منذ اشهر والوزارة تحاول مع النقابات ولجان الأهل التسويق للحل، وهو جدولة دفعات القانون 46، لكي تكون الاقساط ناعمة على الأهل وخفيفة والحقوق مضمونة للمعلمين، والاستقرار المالي متوافر للمدارس. ولكن رغم تقاعس الحكومة في طرح الحل حكومياً وفي مجلس النواب، سادت اجواء التوافق المرحلي معظم مدارس .




"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard