خطأ قانوني في "سلسال الدم" يثير سخرية الصعايدة

22 أيار 2018 | 12:00

المصدر: "النهار"

أبدى عدد من المحامين المنتمين إلى إقليم صعيد مصر اندهاشهم من الخطأ الذي وصفوه بـ"الساذج" الذي وقع فيه صنّاع مسلسل "سلسال الدم" الجزء الأخير.

ولأن المسلسل تدور أحداثه في جنوب مصر (الصعيد) وتحديداً محافظة قنا، أرسل بعض المحامين ملحوظات مهمة وقع فيها صناع المسلسل وطلبوا من خلال "النهار" لفت الانتباه إليها.

فقد أكد المحامي كاظم الشريف أنه وزملاءه من المحامين في صعيد مصر وكذلك معظم الأهالي في الصعيد يتابعون بتركيز شديد أحداث المسلسل كونها تدور في صعيد مصر، وعلى الرغم من أن القانون واحد، ومع ذلك فوجئوا بوجود خطأ في الحلقة الخامسة من "سلسال الدم"، حين تم حبس الفنانة نيرمين ماهر التي تجسد شخصية بسمة 4 أيام على ذمة التحقيق، لارتكابها جريمة الزنا، بعدما تم تلفيق التهمة لها عن طريق أحمد سلامة، وبعد انتهاء مدة الأيام الأربعة لم تعرض على قاضي المعارضات طبقاً لنص المادة 390 من تعليمات النيابة العامة، وهو من له الحق في تجديد حبسها أو إخلاء سبيلها، ولكن تم عرضها على وكيل نيابة آخر جدد حبسها 15 يوماً وهذا مخالف لقانون الإجراءات الجنائية.

وأضاف الشريف أنه مندهش أيضاً من عدم القبض على المتهم بجريمة الزنا والاكتفاء بالمتهمة فقط في أحداث المسلسل. واختتم بالقول إنه لم يجد من ينتقد هذه الأخطاء من جموع محامي مصر برغم أن ذلك واضح ولا يحتاج إلى إعمال فكر، لكن يبدو أن التركيز غائب عند مشاهدة بعض هذه الأعمال.

وشهدت الحلقة الخامسة من الجزء الأخير من مسلسل "سلسال الدم"، قيام حمدان بتدبير خطة من أجل الخلاص من بسمة ويوهمها أنه سيطلقها، حتى تستطيع أن تتزوج من ممدوح. وينجح حمدان في توريط بسمة في قضية زنا مع ممدوح ويقوم بالاعتداء عليها بالضرب وتمزيق ملابسها، لإثبات الجريمة.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard