دراسة... بيوت الشمبانزي أنظف من الأسرَّة الموجودة في المنازل

21 أيار 2018 | 13:48

المصدر: "ميرور"

  • المصدر: "ميرور"

أثبتت الدراسات العلميَّة أن بيوت الشمبانزي هي في الواقع أنظف من الأسرَّة التي ينام عليها الإنسان، وفق ما ذكر موقع "ميرور" البريطاني.  

ويذكر أن القردة تبني بيوتها على أغصان الشجر وأوراقها وتنام في الأعلى. وتحتوي بيوت قردة الشمبانزي على نسبة قليلة من البكتيريا مقارنة بالأسرَّة التي ننام عليها.

وبحسب ما ذكرت طالبة الدكتوراه ميغان ثومز والتي ترأست فريقاً لجمع عينات من بيوت الشمبانزي البالغ عددها 41 في وادي عيسى في تنزانيا: "نعلم أن منازلنا ترتكز على أنظمة خاصة بها، لكن غالباً ما تحتوي الأسرَّة في المنزل على مجموعة مختلفة من الكائنات الصغيرة".

وتابعت: "على سبيل المثال، حوالى 35% من البكتيريا الموجودة في الأسرَّة التي نستخدمها تفرزها أجسادنا، بما في ذلك بكتيريا البراز والفم والبشرة".

وبالمقارنة مع الأسِرَّة المتواجدة في المنازل، تحتوي بيوت الشمبانزي على مجموعة أكبر بكثير من الحشرات وهي نتيجة متوقعة في الغابات الاستوائية. ومع ذلك كانت أقل عرضة لإيواء البكتيريا القذرة عن طريق الفم أو الجلد.  

وذكرت ثومز، من جامعة ولاية كارولينا الشمالية، أنَّه لم يعثر على أي من هذه الميكروبات في بيوت الشمبانزي والنتيجة كانت مفاجئة بعض الشيء.

وكان العلماء في حالة صدمة أخرى عندما حاولوا نزع المفصليات الطفيلية كالبراغيث والقمل من بيوت الشمبانزي، لكنّهم لم يعثروا إلّا على القليل منها،إذ كانوا يتوقعون كميات هائلة من هذه الحشرات.

وأفادت ثومز: "لم نعثر سوى على أربعة طفيليات خارجية في جميع البيوت وهي من نوع واحد".

وأضافت: "يسلط هذا العمل الضوء على الدور الذي تلعبه الهياكل التي صنعها الإنسان في تشكيل النظم البيئية في حياتنا".

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard