المصممة زيان غندور تكشف لـ"النهار" اتجاهات العباءة

21 نوار 2018 | 15:59

المصدر: "النهار

زيان غندور.



هي مصممة لبنانية مقيمة في دبي، انما لديها حب التصميم في لبنان، ولكنها عندما انتقلت الى دبي افتتحت مع بعض الأصدقاء متجر sauce الذي يوفر للمرأة العربية تصاميم تنتمي الى ثقافات مختلفة أجنبية وعربية، وقد تسنت لها فرصة اللقاء معهم والتعاون مثل مصممة المجوهرات شروق رحيّم ومدونة الموضة الروسية نتاليا شوزتوفا، ولكنّ حنينها الى التصميم دفعها لاحقاً، ما ان استقرت اوضاع متجرها، الى إطلاق ماركة خاصة بها تدعى ZAYAN THE LABEL.

وللشهر الفضيل أطلقت المصممة المبدعة زيان غندور باقة مميزة من العباءات والقفطان بأنواعه في جلسة تصويرية مميزة، وأشرفت بنفسها على تنسيق كل عباءة مع اكسسواراتها المناسبة.

التقينا المصمّمة زيان غندور وكان لنا معها هذا الحوار...

- متى بدأت التصميم؟

بدأت في لبنان بتصميم تي شيرتات محدودة الطلب وكنت أوزعها بنفسي على عدة متاجر أزياء، ولدى انتقالي الى دبي بعد زواجي تراجعت عن حلم التصميم الى ان استقررت وأسست متجر SAUCE وبعدها تابعت حلمي في التصميم في العام 2012. لم يشجعني أحد على التصميم بل كان هناك توق خفي ومخيلة تدفعني الى ترجمة أفكاري على ورق، وهذا ما حصل.

- وكيف تصفين مجموعتك الجديدة؟

استوحيت مجموعتي الجديدة من زوجة المهراجا الأخير في جايبور الأميرة غاياتري ديفي وهي أيقونة موضة وسياسية وتميزت بحسنها، وبحياتها الاجتماعية الغنية بالأحداث. تجدين شخصيتها مجسدة في قطع الثياب المزركشة والمصممة  من البروكاد والمطرزة بطابع فولكلوري بالزهور البديعة المنمقة، أو تلك المصنوعة من الجورسيه والمزدانة بكشاكش وطبقات وتتميز الفساتين بألوان حيوية MONOBLOCK  مع ياقة تنحدر تحت الكتفين او يمكن فصلها عن الزي فيُلبس بطريقتين. سترين الكثير من الأورغانزا والرسوم الغنية التي تجسّد طبيعة جايبور الساحرة واستخدمت فيها قصات غير متجانسة لتعبر عن جرأة أميرة في شق طريق مغاير للأخريات من بنات جنسها.


- تصاميمك متواجدة في دبي والعديد من البلدان. فهل يختلف الذوق بين بلد وآخر؟

بالطبع. فالفكرة قد تكون واحدة، ولكن اسلوب التصميم يختلف حسب حاجات المرأة وتطلعاتها في كل بلدٍ تتواجد فيه. أحاول دائماً ان اتصور المرأة التي سترتدي من تصاميمي عندما أرسم الفكرة وأنوّع في التنفيذ لتلبي الفكرة ذوق كل امرأة.

- وما الذي يلهمك؟

في كل موسم اجد نفسي مندفعة الى تصميم أزياء من وحي ثقافة معينة تغريني بألوانها الصاخبة وغنى تفاصيلها. وأحب ان استوحي من نساء قويات شققن طريقهن بأنفسهن، وتمتعن بالجرأة والإقدام. أجد الالهام في كل ما يحيط بي بدءاً من أسفاري ومروراً بموقع الانستغرام وما يعرضه أمامي وانتهاء بابنتيّ التوأم الللتين بلغتا الثالثة عشرة من العمر ويعج رأسهما بالأفكار.

- وأي قماش تفضلين؟

في كل مجموعة أسعى الى ابتكار قماش جديد او تقنيات جديدة، تلبي الفكرة التي ننوي تنفيذها ونتعاون مع مشاغل قماش ومتاجر قادرة على تلبية المحور الجديد، الذي ننوي تنفيذه.وفي مجموعة مهراني الجديدة فتشت عن تقنيات جديدة هندية لتلبية هذه الفكرة ولعبنا على التناقض الجميل ما بين التطريز الهندي والدانتيل الإيطالي.

- وماذا تخبريننا عن مجموعة رمضان الجديدة؟




هي مجموعة كابسول محدودة الإصدار وتلبي حاجات الشهر الفضيل من حيث الأناقة والراحة. لقد استخدمت التطريز الهندي والألوان الحيوية من الأصفر والأزرق الباستيل والبنفسجي الحيوي والأحمر المرجاني، ولا تنسي التطريز على الأكمام والغنى بالتفاصيل، من حيث زهور الكروشيه والعقدات الأنثوية. تتميز المجموعة بطابع عملي بحيث يمكن ارتداؤها في الليل والنهار، ومع اكسسوارات بسيطة من اقراط دائرية او حذاء من جلد التمساح، فالمرأة لا تحتاج الى الكثير من الإكسسوارات مع القفطان او العباءة.  

- وما هي اتجاهات صيف 2018؟

- التطريز بالزهور والكروشيه

- الألوان الصاخبة

- الكشاكش

- التي شيرت الفضفاض هو من اساسيات الموسم


تتعاونين على الدوام مع مصممين ومدونات للموضة فماذا تحضرين اليوم؟

لدي تعاون مع شخصية ولكنني لن أكشف عنها بل اريد منكم ان تترقبوها.

By sauce/Shoestova Collection

- وهل تظنين أن مدونات الموضة هن سبب نجاح الماركة؟

يعود نجاح الماركة في بداياتها  الى الزبونات اللواتي كن سفيرات لنا، وعبّرن عن إعجابهن بتصاميمنا فجلبن صديقاتهن للتعريف بنا. ولكنني لا انكر ان مدونة الموضة التي تجد نفسها في تصاميمي لا تساعد في ترويج الاسم. يفترض بالمدونة ان تختبر كل اسم جديد في عالم الموضة لتعلنه لمتتبعيها وعندما تعطي رأياً فيجب ان يكون مبنياً على تجربة شخصية وأعتقد ان هذا ما يساعد الماركة. 

- ومن هو المصمم المفضل لديك؟

هو البير الباز المدير الإبداعي السابق لدار لانفان لنه يصمم من قلبه فالتصميم هو فن وشغف قبل ان يكون تجارة كما هو الحال اليوم.

- ومن هي المصممة التي تريدين ان ترتدي من تصاميمك؟

أحب إيما ستون وجوليا روبرتس

- هل تظنين أن لكل امرأة عباءة؟

أجل، فلكل امرأة شخصية وتليق بها عباءة معينة او لون معين كما تختلف طريقة ارتداء العباءة بين سيدة واخرى، الأمر الذي يعطيها خصوصية معينة. أحكم على العباءة الجميلة من حيث قصتها وتطريز الأكمام، وهذه تفاصيل دقيقة وتتطلب مهارة عالية.


- ونجاحك العربي، الا تعتبرينه ناقصاً ما لم تفتتحي متجرك في لبنان؟

كان من الطبيعي أن ابدأ من دبي لأنني مقيمة هناك مع زوجي والعائلة، ولكن الأمر وارد. وأنا اشارك باستمرار في معارض في لبنان وفي POP UP STORES.
















إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard