قصة انتخابين في لبنان والعراق: السبهان غرّد وايران تحركت (2)

17 أيار 2018 | 19:21

الزعيم الشيعي العراقي مقتدي الصدر يدلي بصوته.(أف ب)

لم تكد النتائج الأولية للانتخابات النيابية التي اجريت في العراق يوم السبت الماضي تصدر، حتى طار قائد "فيلق القدس" الجنرال قاسم سليماني الى بغداد والتقى أحزاباً شيعية في محاولة على الارجح لتقييد نفوذ الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي حل أولاً في الانتخابات، وبدأ يرسل اشارات عن حلفائه المحتملين. وبدوره، بدأ المبعوث الأميركي إلى التحالف الدولي في العراق بريت ماكغورك، جولة عراقية، خصوصا في كردستان، للبحث في موضوع التحالفات. وفي المقابل، بدت السعودية أكثر ارتياحاً لنتائج الانتخابات، إذ بارك وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان للعراقيين في تغريدة، قائلاً: "فعلا انتم سائرون بحكمة ووطنيه وتضامن واتخذتم القرار للتغيير نحو عراق يرفع بيارق النصر باستقلاليته و عروبته وهويته".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard