12 عاماً في الغيبوبة يسمع كل شيء ...سمع والدته تقول: "يجب أن تموت"

27 أيار 2018 | 10:04

المصدر: "النهار"

فقد مارتن بيستوريوس صوته في سنّ الـ12. مرّت 18 شهراً، من دون ان تتحسن حالته ، بقي عاجزاً عن الحركة والكلام. وبعد ان فشل الأطباء في تشخيص حالة الغيبوبة الافتراضية التي دخل فيها، أعلموا أهله ان لديه عامين فقط للعيش. لكن الصدمة كانت ان مارتن لم يخسر حاسة السمع وظلّ يسمع كل ما يقال حوله، وفق ما ذكر موقع "Health 24".

تعرَّض مارتن من جوهانسبرغ في شهر كانون الثاني من عام 1988 إلى مرضٍ غامض، بدأ مع احتقان في الحلق تلته ساعات طويلة من النوم وانقطاع عن الأكل وفقدان القدرة على الحركة تدريجيًا، فشُخّص وضعه بـ"الغيبوبة الإفتراضيَّة". وعلى الرغم من أنه عولج من السل والتهاب السحايا المكوّن من المكوّرات الخفية، إلا أنه لم يخضع لأي تشخيص نهائي.

 "الطفل الشبح"

شارك مارتن تجربته، لم يكن سهلاً عليه ان يسمع كل شيء. لا ينسى تلك المرحلة من حياته ، يستعيد تلك اللحظات: "في فترة غيبوبتي سمعتُ والدتي تقول لي قبل مغادرتها الغرفة "يجب أن تموت". وقد أثَّرت هذه الجملة سلبيًّا علي، لكنّ مع مرور الوقت تفهّمتُ موقفها وغفرتُ لها عمَّا صدر منها.

وعبَّر مارتن في كتابه "الطفل الشبح" (Ghost Boy) عن شعوره وقال: "هل سبق لك أن شاهدت مشاهد من تلك الأفلام التي يستيقظ فيها الشخص كشبح ولكنه لا يدري ما إذا توفي أم لا؟". مضيفاُ: "مهما حاولت أن أفعل وأصرخ لم أتمكن من لفت انتباه من حولي، فكان عقلي محاصراً داخل جسد عديم الفائدة. لم أتمكن من تحريك أي جزء من جسدي بالإضافة إلى فقدان صوتي".

كان يصعب على والدته ان تتقبل وضعه، كانت تشعر بالإحباط والتعاسة الشديدة، لدرجة أنها حاولت الانتحار بعد عامين من مرضه. ومع مرور الوقت استرجع مارتن وعيه وإحساسه بمحيطه، ولم يصدّق أحد من المحيطين به أنّه استعاد وعيه ، بالنسبة لهم كان مجرد شخص عديم الفائدة وشبه موجود، وأطلق بعضهم عليه اسم "العاقّ"، ما زاد من حدّة معاناته.

قصة ملهمة

بعد كل المعاناة التي مرَّ بها، استفاق مارتن من الغيبوبة بمساندة أهله وأصدقائه، ومن بين هؤلاء الأصدقاء فتاة تدعى فيرنا فان دير والت وتعمل في التدليك بالزيوت الطبيعية، الذي يعتبر من أهم أنواع التدليك التابع للطب البديل، وشخص آخر كان يقدم له الرعاية.

وبدأت تلاحظ أن بيستوريوس يستجيب لأمور محددة وأسئلة كانت قد طرحتها. وطالبت بإخضاعه لاختبارات تواصليَّة خاصَّة، وأرسل إلى مركز التواصل المعزز والبديل في جامعة بريتوريا، حينها كان قد أكمل الـ25 من عمره. وفي العام 2008 التقى بفتاة أحلامه جوانا وهاجر إلى المملكة المتحدة. وبعد سنة تزوجا وقرر ان يؤسس عمله التجاري الخاص على الرغم من عجزه عن تحريك قدميه.

تعتبر هذه القصة إلهامًا للعديد من الأشخاص الذين خذلهم جسدهم، ولكن العقل لم يستسلم للمرض، وجعل من مارتن شخصيَّة ملهمة ومبهرة.  لكن ما هو التفسير الطبي للغيبوبة ومتى تصبح مراحلها اشارة سيئة في حياة المريض؟ للوقوف أكثر على الغيبوبة بكل تفاصيلها كان لنا حديث مع الاختصاصي في أمراض الرأس والجهاز العصبي ورئيس قسم طب الاعصاب في مستشفى سيدة المعونات الجامعي ورئيس القسم في جامعة الروح القدس في الكسليك حنا مطر.

ما هي الغيبوبة؟

يُعرّف مطر الغيبوبة "على انها حالة تشبه النوم، لكنها تختلف عنه في استحالة التجاوب فيها مع المحفّزات الخارجية. علينا ان نعرف انه يوجد في جذع الدماغ مادة اسمها substance réticulée المسؤولة عن التوزيع الى مناطق الدماغ وصولاً الى قشرة الدماغ cortex ومنطقة thalamus ، وهي منطقة عميقة في الرأس التي يوزع لها الوعي. وتكون مسؤولة عن تنظيم النوم والتجاوب. اذاً المنطقة المتضررة اثناء الغيبوبة تكون اما المنطقة التي تُحيي الرأس او المناطق التي تؤمن الوعي، بمعنى آخر اما الجذع الذي يؤمن الوعي او منطقة cortex التي تتلقى هذا الإحساس.  

أسباب الغيبوبة

برأي مطر "أسباب كثيرة قد تؤدي إلى غيبوبة، تختلف درجات ومراحل الغيبوبة وفق كل سبب، لذلك من المهم تجزئة الأسباب والبحث بها لتحديد مرحلة الغيبوبة عند المريض والأضرار التي قد تنتج عنها. ومن أبرز هذه الأسباب:

* جلطة دماغية او نزيف داخلي

* إلتهابات الدماغ

* توقف القلب المفاجئ الذي يؤدي الى نقص الاوكسجين

* صدمة قوية وحادة على الرأس نتيجة حادث او سقوط

* هبوط الملح في الجسم يمكن ان يُسبب الغيبوبة

* ارتفاع او هبوط السكر

* نقص حاد في الصوديوم

مراحل الغيبوبة  

يُقسم الاختصاصي في أمراض الرأس والجهاز العصبي ورئيس قسم طب الاعصاب في مستشفى سيدة المعونات الجامعي ورئيس القسم في جامعة الروح القدس في الكسليك الغيبوبة الى 4 مراحل :

- الغيبوبة الخفيفة coma léger: حيث يمكن للمريض ان يقوم ببعض الحركات او القدرة على التجاوب في مكان ما. عندما تكون الغيبوبة خفيفة وسطحية، يبقى قادراً على التفاعل مع محاولات تحفيزه وقادراً على سماع والشعور بما يجري حوله.

- المرحلة الثانية- الغيبوبة المتوسطة: قريبة من المرحلة الاولى وانما أعمق.

- المرحلة الثالثة: تكون أقرب الى المرحلة الرابعة وانما أخف وطأة وصعوبة.

- الغيبوبة العميقة: أصعب مرحلة حيث لا يمكن العودة الى الوراء، وتكون كناية عن غيبوبة كاملة مع اختلال كبير في الوظائف الحيوية للدماغ. إذا كانت الغيبوبة عميقة او أكثر حدّة فيفقد عندها المريض أي قدرة على التفاعل مع الآخر ويفقد علاقته مع المحيط. 

هل من علاجات للغيبوبة؟ 

يعتمد علاج الغيبوبة على معالجة سببها، فإذا كان تعرض إلى التهاب في الدماغ او ضربة في الرأس ممكن علاجها بجراحة طبية، او إذا تعرض لنقطة دم في الدماغ يمكن ان يستيقظ المريض ويسترجع وعيه. ولكن للأسف في غالبية الحالات يكون الحل الوحيد الانتظار.

كم من الوقت يمكن أن تطول فترة الغيبوبة؟ يجيب مطر انه لا يمكن تحديد ذلك، إذ يرتبط الأمر بالسبب. هناك أسباب بسيطة وقابلة للعلاج، واخرى معقدة وتفرض علينا الانتظار، واحيانا لسنين. كما ان المريض قد يواجه في الغيبوبة مضاعفات اخرى قد تتهدد حياته.

لذلك يتطلب مريض الغيبوبة متابعة مستمرة ودائمة لمعرفة تطور حالته وامل النجاة منها. وفي حال استيقظ المريض من الغيبوبة تبقى الأضرار الناجمة عنها مرتبطة بسبب الغيبوبة، كلما كان السبب معقداً كلما كانت الأضرار قوية في الدماغ. مثلا اذا كان سبب الغيبوبة نقصاً حاداً في الصوديوم، فإن المريض لن يواجه أضراراً بعد استيقاظه من الغيبوبة، عكس المريض الذي تعرض الى حادث سير ونزيف في الرأس، ويكون الضرر والمضاعفات أكبر على حياته".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard