لولا الحادث المضحك

17 أيار 2018 | 12:38

المصدر: "النهار"

مشهد حادث السير في "تانغو".

استعجلت "أل بي سي آي" إطلاق مسلسلات #رمضان من طريق الفجأة. لا إحم ولا دستور، تابعوا "جوليا" السابعة مساء. لا إحم ولا دستور، تابعوا "تانغو" الثامنة والنصف مساء! تابعنا. المرة المقبلة، شيءٌ من مراعاة المُشاهد، لا يضرّ. المهم، دعنا من الاستعجال وحسابات المحطّات. لسنا ندّعي أنّ الوقت حان للنقد. المسلسلات لم تبدأ بعد ولا مهنية في تغليب الانطباعات الأولى. "جوليا" انطلق بضحكة، وننتظر منه ضحكات أعمق. و"تانغو" خليط لم يتّضح بعد تجانسه. لن نتورّط بالتسرُّع في الحُكم. من مبكر بعد اتّضاح الملامح. كلّه قابل للتروّي إلا مشهد الحادث. كان الظنّ أنّه كرتوني من النوع الدارج في ألعاب الفيديو. ثم تبيّن أنّه "حقيقة"! هفوة تُفسد البهجة.  

لم يقل المسلسل شيئاً بعد. سننتظر أن يثبّت قدميه. لعبة الزمن ليست طوال الوقت مُربِحة. "الآن" يتداخل "في الماضي"، وتختلط المسائل عن عمد. لعبة تروق المخرج رامي حنّا، لكنّها أحياناً مزعجة. الانطباعات الأولى لن تغلب أيّ مسلسل يتحلّى بالقوّة. "تانغو" ليس ضعيفاً على الأرجح.

fatima.abdallah@annahar.com.lb

Twitter: @abdallah_fatima

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard