"بائع العصائر"... مظهر رمضاني في شوارع مصر (صور)

18 أيار 2018 | 07:33

المصدر: "النهار"

بائع العصير له أهمية خاصة في رمضان، إذ يحرص عدد كبير من المصريين على تناول العصائر بشكل كبير مقارنة بتناول الأطعمة على الإفطار، ويرجع ذلك إلى ارتفاع درجة حرارة الجو بشكل كبير خلال ساعات الصيام بالإضافة إلى طول فترة الصيام التي تصل إلى 15 ساعة.

"النهار"  التقت محمد صبري بائع عصير بوسط البلد تحديداً في منطقة العتبة يقف بعربة العصير الخاصة به وسط الميدان الذي يعج بالبائعين والمارة في كل الأوقات، وكتب على عربته: مشروب عرقسوس وتمر وسوبيا ودوم وتميزها كلمة طبيعي، بالإضافة إلى العصائر الفريش الأخرى كالبرتقال والمانجو.

يقول محمد إن الإقبال على شراء العصائر يتضاعف خلال شهر رمضان مقارنة بالأيام العادية، ولكن الاختلاف يكون فى نوعية العصائر المطلوبة، فيوجد الكثير من العصائر المرتبطة بشهر رمضان لدى المصريين وأشهرها التمر والسوبيا والعرقسوس والدوم والخروب.

تابع صبري أن لكل مشروب فوائده الخاصة، فالعرقسوس يمنع العطش خلال ساعات الصيام، والتمر يمد الجسم بالطاقة اللازمة له لأن نسبة السكريات به عالية، أما السوبيا فتعمل على تقوية العظام لأنها غنية بالكالسيوم الموجود فى اللبن الذي يعتبر عنصراً أساسياً فى صنعها، إضافة إلى الدوم الذى يعمل على تحسين عملية الهضم ومد الجسم بالطاقة، في حين يعمل الخروب على محاربة الأنيميا لاحتوائه على نسبه عالية من الحديد.

يشير صبري إلى أنه يقل الطلب على البرتقال والفواكه الطبيعية خلال رمضان، فبعض الأسر المصرية تفضل تناول الفاكهة في شكلها المباشر ولكن حرصهم الأكبر يكون على شراء المشروبات الرمضانية المرطبة لحر الصيام.

وأكد أن المشروبات الرمضانية تختلف من بلد لآخر وارتباطها بشهر رمضان جاء من التاريخ ومن الاعتياد على تناولها ولكن ليس لها مرجع أساسي، ففي مصر الأكثر شهرة التمر والعرقسوس والسوبيا والدوم والخروب.

يضيف محمد أن مواعيد عمله خلال شهر رمضان الكريم تكون على مدار اليوم كله حتى يستطيع أن يوفر للصائمين العصائر المطلوبة قبل الإفطار ولراغبي السهرات الرمضانية والخروج بعد الإفطار.

في الوقت عينه، وعلى رغم  مشقة الأمر، فإن الأجواء الرمضانية والبهجة التي توجد فى الشوارع المصرية تخفف عنه الكثير من المتاعب التى قد يواجها بسبب طول عدد ساعات العمل، لافتاً إلى أن زوجته هي من تصنع كميات كبيرة من هذه المشروبات بشكل يومي حتى يتمكن من بيعها.





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard