كانّ ٧١ - لي تشانغ دونغ من وزير ثقافة إلى مخرج

16 أيار 2018 | 17:04

المصدر: "النهار"

بدأ المخرج الكوري الجنوبي لي تشانغ دونغ حياته المهنية كاتباً، ثم انتقل إلى السينما. حدث ذلك ببساطة، بعدما بدأ يشعر، مرة بعد مرة، بمحدودية الكتابة. الأغرب من هذا انه تبوأ منصب وزير الثقافة والسياحة في الحكومة الكورية بين ٢٠٠٣ و٢٠٠٤، لكن عالم السياسة ضاق بأحلامه وطموحاته. أفلامه عُرضت في المهرجانات الدولية ولفّت العالم، وهو يتسلق هذا المساء سلالم كانّ الحمراء لتقديم فيلمه "احتراق" الذي يتسابق على "السعفة الذهب" ضمن الدورة الحادية والسبعين (٨ - ١٩ الجاري).

خمسة أفلام فرضته خلاّقاً أصيلاً على خريطة السينما الكورية الجديدة، فتم اعتباره، مع هونغ سانغ سو وبارك تشان ووك، واحداً من آمالها، علماً انه كان قد دخل الفنّ السابع كاتباً للسيناريو ومساعداً لبارك كوانغ سو (أحد مؤسسي الموجة الجديدة الكورية) على "الجزيرة المرصّعة بالنجوم" عام ١٩٩٣، بعدما باشر حياته المهنية مؤلفاً ونشر كتباً عدة في ثمانينات القرن الفائت، لعل أهمها "أوراق محترقة" عام ١٩٨٧، وظلّ على طول الخط متمّسكاً بالتزامه: اشعال فتيل الجدال في كل قضيّة يتناولها.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard