جهود صينية لخفض التوتر في شبه الجزيرة الكورية: لتعزيز الانفراج وتحقيق الاستقرار

16 أيار 2018 | 15:13

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

ترامب وجونغ أون (أ ف ب).

أعربت الصين عن "أملها" في انعقاد القمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية "كما هو مقرر" وذلك بعد تهديد هذه الاخيرة بالانسحاب منها اذا ما ضغطت عليها واشنطن من أجل "التخلي عن ترسانتها النووية من جانب واحد".

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ، قائلاً: "لقد شهد الوضع في شبه الجزيرة انفراجا يستحق ان نحافظ عليه"، مضيفاً "نأمل ان تتم بعض الاجتماعات على مستوى رفيع التي يعمل عليها الجانبان بشكل سلس، وان يتم تحقيق نتائج".

وتابع: "بهذه الطريقة فقط يمكن تعزيز الانفراج في شبه الجزيرة والمساهمة في السلام والاستقرار في المنطقة".

وتطالب واشنطن بتخلي كوريا الشمالية عن الأسلحة النووية "في شكل كامل وقابل للتحقق ولا رجعة فيه".

وكانت كوريا الشمالية الغت لقاء رفيع المستوى مع كوريا الجنوبية احتجاجاً على المناورات العسكرية السنوية "الاستفزازية" التي تجريها سيول وواشنطن.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard