مات الرجل ولوحة البحر تحت أصابعه

16 نوار 2018 | 11:07

المصدر: "النهار"

البحر تحت أصابعه (تعبيرية).

نحت

أنقر هنا 

حيث غامق البني

تقول الشجرة للعصفور

انحت حلمك عشاً

ليس أجمل بعد ذلك

من

حلم

طائر

داخلي.

سلام

اليأس فأس 

جسدي الشجرة اليابسة على الطريق

إن علت يد في الهواء

وإن كانت للسلام

قلت

أصبحت

حطباً بمكان ما.

ماكينة 

هذه الرماح الصغيرة

والسريعة الطعنات

الدقيقة لدرجة الإفراط

هذه الاستباحة المستمرة لسهول القماش

هذه النتائج المفعمة بالدهشة

التنوع الغرائبي للألبسة

التي نرتديها بمتعة

والتي نفتتح بها نهارتنا

أو حتى المساءات

كل ذلك نتيجة

هذه

الحرب

غير

المعلنة.

حوار

هذا المد 

هذا الجزر

حوار مائي

أجمل ما فيه

أنّ أحدهما غالباً

ما يقنع الآخر

يتّحدان ويذهبان

باتجاه

واحد.

غريق 17 

رسم قارباً ورقياً

وخطّ له أفقاً

وقبل أن يكمل الرحلة

في مقهى ما

في إحدى المدن

وعلى مقربة منه

لا زلت القهوة تفوح

هزه الجميع وهم يقولون

مات الرجل ولوحة البحر تحت أصابعه

ابتعد أحدهم وهو يشبهه لدرجة التطابق

وهو يقول لا توقظوه أكثر

هذه

صورة

الغارق

في

حلمه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard