"يلا نغرّد"... مؤتمر "تويتر" الأول في لبنان

16 نوار 2018 | 08:39

برعاية وحضور وزير الإعلام اللبناني ملحم الرياشي إستضاف لبنان اليوم ولأول مرة مؤتمر خاص بمواقع التواصل الشهير لـ"تويتر" في فندق الموفنبك في بيروت تحت عنوان: "يلا نغرد" وذلك بحضور مديرة تويتر في الشرق الأوسط الدكتورة كندة إبراهيم.

المؤتمر عبارة عن ورشة تدريبية، حضره العديد من الإعلاميين، والمتخصصين في شبكات التواصل الإجتماعي بالإضافة الى ناشطين على شبكات التواصل الإجتماعي، وتضمن شرح لكافة تفاصيل موقع تويتر و كيفية إستخدامه وأهميته كوسيلة تواصل ومساحة للتعبير عن الرأي ونقل الأخبار، إضافة الى كافة التحديثات الجديدة التي أطلقها الموقع في الآونة الأخيرة.

وتحدث رياشي خلال المؤتمر قائلا: "ان تويتر مساحة حيث يمكن للجميع أن يتواصل، وهو مساحة ضيقة للقدح والذم والاساءة للآخرين. نحن، دورنا اساسي في حماية الاخلاقيات والمعايير التي نمارس الحرية على اساسها. والمعيار الوحيد هو احترام حرية الآخر، ومن غير الضروري الإهانة بالمباشر لإيصال الرسالة. وهذه ليست مسؤولية تويتر، ولا الاعلام، إنما هي مسؤولية ثقافة عامة سائدة في مجتمعنا لأن هناك طوفانا كبيرا في التكنولوجيا التي بين أيدينا، وهي غير مترافقة مع ثقافة عظيمة نحييها في نفوسنا ونفوس شبابنا، سواء أكان في لبنان أم في العالم العربي كله وكل المتوسط، خصوصا على مستوى الأخلاق الإعلامية". وأضاف: "كل مواطن اليوم هو إعلامي، وعليه أن يتحمل مسؤوليته تجاه الآخر بعدم التعرض أخلاقيا له".

وقال: "يمكننا استعمال تويتر لأمور تهم بلدنا داخليا ولتقريب وجهات نظر بعضنا البعض ولبناء الجسور، وإذا صادفنا جدارا فلا ندمره ولا نتركه عائقا أمامنا، بل يجب أن نعمل من خلال وسائل التواصل لتحويل هذا الجدار، إلى جدار دعم ونرفع الجسور ونعبر."

ودعا رياشي إدارة "تويتر" في المتوسط إلى "التعاون مع منصات أخرى في مجال التواصل الاجتماعي لوضع معايير أخلاقية بين هذه المؤسسات للتخفيف من استعمالها للاساءة للآخر، واستعمالها إيجابا للترويج للأفكار الايحابية وتقريب الشعوب من بعضها، وتحويل العالم إلى قرية كونية متفاعلة مع بعضها".

من جهتها، شكرت إبراهيم للوزير الرياشي ووزارة الإعلام لرعاية المؤتمر الأول لـ"تويتر" في لبنان، وقالت: "إن لتويتر طريقة استعمال وأهدافا معينة، من بينها إرسال الأخبار والتعرف على ما يحصل محليا ودوليا، وهو مخصص للاعلام والأخبار اكثر من التواصل العائلي، فهناك اكثر من مليار و600 مليون مستخدم لتويتر، ويوميا يزود بمليار و200 مليون فيديو، وتتراوح نسبة 62 في المئة من مستخدميه بين ال18 عاما و34 عاما".

يُذكر ان مؤتمر تويتر ينعقد سنوياً في بلدان مختلفة حول العالم، ومع إستضافة لبنان اليوم لهذا المؤتمر يدخل لبنان في عملية التوعية حول أهمية وسائل التواصل الإجتماعي لا سيما وأن موقع تويتر، بات يُشكل مساحة كبيرة للنقاش والتفاعل بين كافة اللبنانيين.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard